الطيران الحربي الروسي يقصف قرية الإسكان في عفرين شمالي حلب

يأتي ذلك بعد ساعات من إصابة 7 مدنيين بينهم 4 أطفال بقصف صاروخي استهدف الأحياء السكنية بعفرين

قصف الطيران الحربي الروسي، اليوم الثلاثاء، أطراف قرية الإسكان بريف عفرين شمالي حلب ضمن منطقة غصن الزيتون الواقعة تحت سيطرة الجيش الوطني السوري.

وقالت مراسلة راديو الكل في ريف حلب، إن الطيران الحربي الروسي استهدف اليوم، بـ 3 غارات جوية أطراف قرية الإسكان غربي الغزاوية بريف عفرين، دون وجود أنباء عن وقوع أي إصابات بشرية.

وأضافت مراسلتنا، أن المنطقة ذات أهمية كبيرة كونها تصل بين ريفي حلب الشمالي والشرقي كما تتضمن معسكراً تدريباً للجيش الوطني السوري، منوهة بأن الطيران الحربي الروسي لا يزال يحوم في سماء المنطقة حتى ساعة كتابة هذا الخبر.

ويأتي ذلك بعد ساعات من إصابة 7 مدنيين بينهم 4 أطفال بقصف صاروخي لمصدره مناطق النظام وقوات سوريا الديمقراطية استهدف الأحياء السكنية ومدرسة في مدينة عفرين شمالي حلب.

حيث عملت فرق الدفاع المدني السوري على انتشال الجثث وإسعاف المصابين إلى المشافي القريبة وتفقدت أماكن القصف للتأكد من عدم وجود إصابات أخرى.

وتشهد مدن وبلدات ريف حلب الشمالي بين الفينة و الأخرى استهدافاً بالقذائف من قبل الوحدات الكردية، ما يتسبب بسقوط ضحايا في صفوف المدنيين.

وفي 18 آب الحالي قتل 3 مدنيين وأصيب 4 آخرون، بقصفٍ صاروخي ومدفعي استهدف مدينة عفرين من مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام شمالي حلب.

وتعرض مشفى الشفاء في مدينة عفرين لقصف صاروخي ومدفعي في 12 حزيران الماضي، كان هو الأعنف على المدينة، خلف 19 قتيلاً وأكثر من 40 مصاباً وسط اتهام الوحدات الكردية في تل رفعت بتنفيذ القصف.

وتخضع مدينة عفرين منذ آذار 2018 لسيطرة الجيش الوطني، بعد أن تمكن بمساندة الجيش التركي من طرد الوحدات الكردية منها خلال عملية “غصن الزيتون”.

ريف حلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى