إصابات كورونا شمالي غربي سوريا تقترب من الـ 40 ألفاً

"استجابة سوريا" يحذر من انهيار القطاع الصحي في الشمال السوري في حال استمر تسجيل الإصابات بنفس الوتيرة الحالية

اقترب إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في مناطق شمال غربي سوريا من الـ 40 ألف إصابة وسط دعوة الجهات الصحية الأهالي بالالتزام بمعايير الوقاية والتحذير من انهيار الوضع الصحي في المنطقة.

وبحسب مختبر الترصد الوبائي التابع لوحدة التنسيق والدعم، تم الكشف عن تسجيل 1401 إصابة جديدة بكورونا، أمس الثلاثاء، ما رفع العدد الكلي إلى 39 ألفاً 271.

وأضاف المختبر أنه تم رصد 200 حالة شفاء جديدة ليصبح إجمالي حالات الشفاء 24,750 حالة، في حين لم يتم رصد أي حالة وفاة جديدة وبقي العدد عند 760 وفاة.

من جانبه نشر فريق منسقو استجابة سوريا بيان على معرفه الرسمي في تلغرام اليوم الأربعاء 1 أيلول، أظهر فيه توزيع معدل الإصابات بكورونا في مناطق شمال غربي سوريا خلال شهر آب الماضي.

وأوضح الفريق أن 217 إصابة سجلت ضمن القاع الصحي، و1440 إصابة ضمن المخيمات، منوهاً بأن منطقة حارم صنفت من المناطق ذات الخطورة العالية جداً بواقع إصابات 5235 إصابة تليها إدلب بـ 2240 ومن ثم عفرين بـ 2096 حالة.

في حين صنف الفريق أيضاً المناطق ذات الخطورة العالية وتشمل منطقة أريحا بواقع 1143 و جرابلس 624 حالة، بينما تعد منطقة اعزاز 470 إصابة وجسر الشغور 384 إصابة والباب 366 وجبل سمعان 255 من المناطق متوسطة الخطورة.

وأوصى “استجابة سوريا” في بيانه المدنيين في شمال غربي سوريا بضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لمنع انتشار فيروس كورونا والعمل على تلقي اللقاح بشكل عاجل للفئات المستهدفة.

وحث الفريق المنظمات الدولية على ضرورة الإسراع بتوريد المزيد من اللقاحات بشكل أسرع لضمان منع انتشار الوباء، كما طالب بإعادة تفعيل المزيد من مراكز العزل والتي توقف جزء كبير منها خلال الفترة الماضية.

فيما حذر في نهاية بيانه، من انهيار القطاع الصحي في شمال غربي سوريا، في حال استمرار تسجيل الإصابات بنفس الوتيرة الحالية.

كما ودعا الدفاع المدني السوري المدنيين في وقت سابق ، إلى أخذ اللقاح و اتباع إرشادات الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، من ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وتعقيم اليدين باستمرار.

شمال غربي سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى