وفاة 4 أطفال إثر حريق في منزلهم بأشرفية صحنايا في دمشق

رئيس بلدية صحنايا نفى أن يكون سبب الحريق ماساً كهربائياً بسبب انقطاع التيار عند وقوع الحريق

توفي 4 أطفال جراء حريق اندلع في منزلهم الواقع في مدينة أشرفية صحنايا بريف دمشق عند منتصف ليلة الأربعاء/الخميس.

وقالت إذاعة شام إف أم الموالية للنظام، إن الأطفال الأربعة كانوا وحدهم في المنزل بغياب أهلهم، مؤكدة أن التحقيقات مستمرة لمعرفة سبب وقوعه، دون ذكر أي تفاصيل أخرى.

من جانبه، قال موقع “أثر برس” الأخباري، إن دخاناً كثيفاً شوهد يخرج من نوافذ المنزل الذي يقطن فيه الأطفال تبعه خروج نيران قوية.

وأضاف الموقع، أن الأطفال الأربعة هم من أبناء عائلة نازحة من خارج المحافظة، وتتراوح أعمارهم (عام ونصف، و3 أعوام، و7 و11 عاماً).

ونقل الموقع نفسه، عن رئيس بلدية صحنايا “واكد بدران” قوله: إن “الحريق اندلع عند الساعة الواحدة فجراً في منزل غير مكسي (على العظم) لكنه مسكون، وكان الأطفال لوحدهم”.

وبحسب “بدران” لم يتبين بعد سبب الحريق والتحقيقات مستمرة، نافياً أن يكون السبب ماساً كهربائياً بسبب انقطاع التيار في هذا الوقت.

وتقع حوادث عدة مشابهة لهذه الحادثة في مناطق سيطرة النظام لاسيما في دمشق ويكون سببها في الأغلب ماساً كهربائياً نظراً لانقطاع الكهرباء بشكل مستمر ومتقطع أو تسرب للوقود والتي يذهب ضحيتها أطفال.

ويعجز نظام الأسد في مناطق سيطرتها لاسيما في دمشق وريفها عن السيطرة في كثير من الأحيان على الحرائق التي تلتهم المنازل وذلك بسبب ضعف منظومة إطفاء الحرائق وعدم قدرتها على التعامل معها.

دمشق – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى