“صحة النظام” تطلق حملة تلقيح “واسعة” ضد كورونا

ستنفذ الحملة عبر 200 مركز صحي ومشفى وفرق جوالة متواجدة بنقاط ثابتة في المحافظات الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد

أعلنت وزارة الصحة في حكومة نظام الأسد، أمس الخميس، عن حملة “تلقيح واسعة للمواطنين”، ضد فيروس كورونا (كوفيد-19)، في وقت تشهد فيه مناطق سيطرة النظام موجة جديدة من الفيروس، رفعت معدّل الإصابات إلى مستوى عالٍ.

وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ في صحة النظام، توفيق حسابا، لوكالة “سانا”، بإطلاق وزارة الصحة حملة واسعة لتلقيح المواطنين فوق 18 عاماً، يوم الأحد القادم 5 أيلول، ولغاية الخميس 16 أيلول.

وأضاف أن الحملة ستتم عبر التسجيل على المنصة الخاصة للقاح ثم التوجه إلى المركز دون انتظار رسالة المعلومات المتعارف عليها، إضافة إلى الأشخاص المسجلين ولم تصلهم الرسالة بعد.

وأشار حسابا إلى أن الحملة ستنفذ عبر 200 مركز صحي ومشفى وفرق جوالة، متواجدة بنقاط ثابتة في جميع المحافظات.

وأوضح أنه سيتم تخصيص 19 مركزاً صحياً ومشفى لهذه الحملة في دمشق، و44 في ريفها.

ولفت إلى وجود خطة بزيادة نقاط التلقيح في حال الإقبال الشديد، لاستيعاب جميع المواطنين الراغبين بتلقي اللقاح، حيث سيتم رصد الإقبال خلال اليوم الأول والثاني من الحملة.

ونوّه مدير قسم الإسعاف والطوارئ بوزارة الصحة بأنه يستثنى من الحملة، الأطفال دون سن 18 والحوامل والمرضعات، والأشخاص الذين يعانون من سوابق تحسس للقاح، وأصحاب المرض المزمن خلال فترة الهجمة الحادة للمرض، لافتاً إلى وجود كادر صحي بكل مركز لتقييم الحالة الصحية لكل شخص قبل إعطائه اللقاح.

وأردف أن الشخص الذي أنهى جرعات اللقاح يمكنه تلقي شهادة دولية، تثبت بأنه مطعم ضد الفيروس عبر التسجيل في منصة الحصول على تلك الشهادة.

وأكد حسابا أهمية الحملة بالتزامن مع ازدياد عدد الإصابات المسجلة والحالات المراجعة للمشافي والعيادات الخاصة، بما يسهم بالتغلب على الفيروس والحد من انتشاره وتخفيف مضاعفاته في حال الإصابة.

وشدد على ضرورة التقيد بالإجراءات الصحية عبر ارتداء الكمامة في الأماكن المزدحمة، وتحقيق التباعد المكاني بقدر المستطاع.

وكان قد تحوّل مستشفى ابن النفيس بدمشق منذ يومين، إلى العزل الكامل، تزامناً مع ازدياد مضطرد بعدد الإصابات بفيروس كورونا (كوفيد-19)، في مناطق سيطرة نظام الأسد، بحسب موقع “صوت العاصمة”.

وكان قد عاد مستشفى “المجتهد” بدمشق إلى حالة الاستنفار، 25 آب الفائت، بسبب الازدياد الملحوظ بأعداد المصابين بفيروس كورونا، وذلك بحسب ما أعلنت وكالة “سانا” التابعة للنظام.

وأعلنت صحة النظام أمس الخميس تسجيل 129 إصابة فقط، بفيروس كورونا، ليصبح العدد الإجمالي لعدد المصابين 28,174، كما سجلت 19 حالة شفاء ليرتفع العدد الإجمالي إلى 22,510، وارتفع عدد حالات الوفاة إلى 2023 بعد تسجيل 5 حالات وفاة.

دمشق – سوريا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى