العراق يعتقل 17 سورياً دخلوا أراضيه بطريقة “غير قانونية”

كانت قد بدأت القوات العراقية نهاية آب الماضي عملية عسكرية جديدة بهدف تأمين الحدود مع سوريا

اعتقلت السلطات العراقية، 17 سورياً، أمس السبت، بعد اجتيازهم الحدود ودخولهم الأراضي العراقية، بطريقة “غير قانونية”.

وقالت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان، نشر بموقع “تويتر”: إن “عملية الاعتقال جرت بعد “نصب سيطرة مفاجئة شمال قضاء طوز خورماتو في محافظة صلاح الدين”، مضيفة أن الأشخاص المعتقلين سلموا إلى الجهات المختصة لإكمال الاجراءات القانونية بحقهم.

وأوضحت أن العملية نفذت من جانب قوة من فرقة الرد السريع في وزارة الداخلية مع قسم استخبارات الفرقة التابع لوكالة الاستخبارات الاتحادية، وبالتعاون مع جهاز الأمن الوطني.

وكانت قد بدأت القوات العراقية في 31 آب الفائت، عملية عسكرية جديدة، بهدف تأمين الحدود مع سوريا، التي شهدت مؤخراً عمليات تسلل عدة نفذها مدنيون، أو عناصر من تنظيم “داعش”.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية الرسمية “واع”، عن قائد قوات الحدود الفريق الركن حامد الحسيني، قوله إن “3 تشكيلات عسكرية تشارك بالعملية، هي قيادة قوات الحدود، والحشد الشعبي، والجيش العراقي، بإسناد من طيران الجيش”، مضيفاً أن العملية ستكون من 3 محاور.

وشهدت الحدود العراقية عمليات تسلل خلال الأشهر الأخيرة، نفذها مدنيون هاربون من مناطق سيطرة النظام أو مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”، التي يعاني فيها الأهالي من أوضاع معيشية وأمنية صعبة، فضلاً عن عمليات التجنيد الإجباري المستمرة، بحسب ما أفادت شبكات إخبارية محلية في وقت سابق.

كما شهدت المناطق الحدودية بين العراق وسوريا عمليات تسلل لعناصر تنظيم “داعش”، الذي نفذ هجمات عدة خلال الأشهر الماضية، ضد القوات العراقية وميليشيا “الحشد الشعبي” المدعومة من إيران، خصوصاً في محافظة صلاح الدين، بحسب ما أفادت وسائل إعلامية عراقية.

وتمتد الحدود العراقية – السورية على مسافة 600 كيلو متر تقريباً، وتستغل الميليشيات الإيرانية أجزاء منها، لإرسال العناصر والأسلحة إلى مواقعها في الجانب السوري، تحت أعين السلطات العراقية.

متابعات – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى