ضحايا مدنيون بانفجار عبوة ناسفة بسيارة في عفرين

تشهد عفرين انفجارات وقصفاً بين الحين والآخر وتتهم الوحدات الكردية بالوقوف خلف هذه العمليات

قتل رجل وامرأة مجهولا الهوية، وأصيب 3 آخرون في حصيلة أولية، اليوم الأحد، جراء انفجار سيارة مفخخة في حي الأشرفية وسط مدينة عفرين شمالي حلب التي تشهد انفجارات وقصفاً بين الحين والآخر.

وقال فريق الدفاع المدني السوري، في معرفاته الرسمية، إن الفرق الميدانية نقلت الجثتين إلى المشفى وأخمدت النيران الناجمة عن الانفجار وإزالة آثاره.

وأضاف الفريق، أنه تم نقل المصابين إلى مشفى عفرين العسكري لتلقي العلاج اللازم، دون الإيضاح عن مدى خطورة إصاباتهم.

وإلى حين كتابة هذا الخبر لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذه العملية، إلا أن الجيش الوطني السوري المسيطر على المدينة يتهم الوحدات الكردية بالوقوف خلف هذه العمليات.

وتشهد مدن وبلدات ريف حلب الشمالي بين الفينة و الأخرى انفجارات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة أو استهدافاً بالقذائف من قبل الوحدات الكردية، ما يتسبب بسقوط ضحايا في صفوف المدنيين.

وفي 30 آب الماضي أصيب 7 مدنيين بينهم 4 أطفال بقصف صاروخي مصدره مناطق النظام وقوات سوريا الديمقراطية استهدف الأحياء السكنية ومدرسة في مدينة عفرين شمالي حلب.

كما قتل 3 مدنيين وأصيب 4 آخرون في 18 من الشهر نفسه، بقصفٍ صاروخي ومدفعي استهدف مدينة عفرين من مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام شمالي حلب أيضاً.

وسبق أن اتهم الجيشان التركي والوطني السوري الوحدات الكردية بتدبير وتنفيذ عدد من التفجيرات في منطقة عملية “غصن الزيتون” بغرض زعزعة أمن واستقرار المنطقة.

وتخضع مدينة عفرين منذ آذار 2018 لسيطرة الجيش الوطني، بعد أن تمكن بمساندة الجيش التركي من طرد الوحدات الكردية منها خلال عملية “غصن الزيتون”.

ريف حلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى