تشاووش أوغلو يدعو لتنفيذ مشاريع في إدلب

وزير الخارجية التركي يؤكد عدم تغيير موقف بلاده من النظام

أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو ضرورة تنفيذ مشاريع التعليم والصحة والتوظيف للعائدين في إدلب لتلبية الاحتياجات الأساسية على الأرض مشددا على أن تلك المشاريع لا تعني تغيير الموقف من النظام.

ونقلت الأناضول عن أوغلو قوله في تصريح صحفي من ولاية أنطاكيا: “لدينا جميعا موقف واضح حيال النظام لكن تلبية الاحتياجات الأساسية على الأرض لا يعني إعادة بناء الدولة”.

وعبر عن تأييد بلاده لموقف الدول الأوروبية من إعادة الإعمار في سوريا وقال: إن أوروبا تعارض حتى اليوم إعادة إعمار سوريا، مضيفا “صحيح، إعادة إعمار بلد أو أي مكان تستمر فيه الحرب أمر غير واقعي”.

وحول اللاجئين أكد تشاووش أوغلو أن تركيا تشهد حاليا تعاونا أفضل من المجتمع الدولي للعودة الآمنة للاجئين وقال: إن المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي قدم إلى تركيا مؤخراً، وأنهم يعملون مع المفوضية للإعادة الآمنة للاجئين إلى بلدانهم، وخاصة سوريا.

وأضاف “بدأنا نشهد الآن تعاونا أفضل من المجتمع الدولي بشأن إعادة اللاجئين بشكل آمن إلى بلدانهم”.

وأشار تشاووش أوغلو إلى أن تركيا هي البلد التي تستضيف العدد الأكبر من السوريين، لافتا إلى أنهم بدأوا بمبادرة تعاون مع دول الجوار التي تستضيف السوريين وهي لبنان والأردن والعراق.

وأضاف “من ناحية أخرى، إذا كانت (قضية اللاجئين) مشكلة اجتماعية، فمن الضروري تقييمها سويا بهدوء وإيجاد حل لها من خلال وضع سياسات جديدة”.

راديو الكل – الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى