“الإدارة الذاتية” ترفع سعر شراء القطن بعد خطوة مماثلة من جانب حكومة النظام

احتدمت المنافسة بين نظام الأسد و"الإدارة الذاتية" خلال السنوات القليلة الماضية، على شراء المحاصيل الزراعية.

رفعت “الإدارة الذاتية” التابعة لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD) الذراع السوري لـ”حزب العمال الكردستاني” (PKK)، سعر محصول القطن الذي ستشتريه من المزارعين، في مناطق سيطرتها بشمال شرقي سوريا، في وقت تتجدد فيه المنافسة مع حكومة نظام الأسد، لشراء المحاصيل الزراعية بمختلف أنواعها.

وأصدرت ما تسمى بـ”هيئة الاقتصاد والزراعة” في “الإدارة الذاتية” اليوم الاثنين، القرار رقم 10 المتضمن رفع سعر كيلو غرام القطن المحبوب (غير المحلوج) من 1950 ليرة سورية، إلى 2500 ليرة سورية.

ويأتي قرار “الإدارة الذاتية” رفع سعر محصول القطن، بعد أيام قليلة من خطوة مماثلة اتخذتها حكومة نظام الأسد.

وأعلنت حكومة النظام في 7 أيلول الحالي، رفع سعر شراء محصول القطن من المزارعين للعام الحالي إلى 2500 ليرة سورية، بعد أن حددت سعره في آذار الفائت بـ1500 ليرة، وفق وكالة “سانا”.

ويعتبر محصول القطن من المحاصيل الصيفية والتي تحتاج إلى كميات كبيرة من المياه بشكل منتظم، وتنتشر زراعته بكثرة في محافظات الجزيرة السورية (الحسكة، والرقة، ودير الزور) حيث تشغل مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية.

كما يحتاج هذا النوع من المحاصيل إلى أراضٍ ملائمة لزراعته، وتوفر الأيدي العاملة الخبيرة وعناية مستمر لحين جني المحصول.

وأثر الانخفاض الملحوظ بمستوى مياه الأنهار في سوريا خلال العام الحالي، على محصول القطن، والمحاصيل الأُخرى.

واحتلت سوريا المرتبة الثانية عالمياً في إنتاج القطن من حيث وحدة المساحة، كما احتلت المرتبة الثالثة آسيوياً في إنتاج القطن العضوي قبل عام 2011.

واشتدت المنافسة بين نظام الأسد و”الإدارة الذاتية” خلال السنوات القليلة الماضية، على شراء المحاصيل الزراعية من المزارعين بمختلف مناطق الجزيرة السورية التي تسيطر “قوات سوريا الديمقراطية” التابعة “للإدارة الذاتية” على مساحات واسعة منها.

متابعات – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى