“الدفاع المدني” يدق ناقوس الخطر.. 4 ملايين إنسان في خطر بشمال غربي سوريا

المتحوّر "دلتا" ينتشر بمناطق شمال غربي سوريا

أعلن الدفاع المدني السوري أن أكثر من 4 ملايين مدني بمناطق شمال غربي سوريا، هم أمام خطر حقيقي، بسبب تفشي فيروس كورونا على نطاق واسع، مذكراً المدنيين بضرورة أخذ اللقاح والالتزام بوسائل الوقاية.

وقال الدفاع المدني عبر معرفاته، إن أكثر من 4 ملايين مدني في شمال غربي سوريا بينهم أكثر من 1.5 مليون في المخيمات، أمام خطر حقيقي بسبب الارتفاع الهائل في عدد الإصابات بفيروس.

وأشار إلى تفشي الفيروس بالمنطقة، مع انتشار المتحور “دلتا”، مضيفاً أن المعدل اليومي تجاوز 1500 إصابة.

وأشار إلى مواصلة فرقه المختصة الاستجابة للوباء ضمن الإمكانات المتوفرة، وبما ينتجه معملا الكمامات والأوكسجين، عبر تزويد الكوادر الطبية بالكمامات، إضافة لتزويد عدد من المراكز الطبية وسيارات الإسعاف بالأوكسجين.

وأضاف أن الفرق المختصة التابعة له تواصل الاستجابة للوباء، ونقلت أمس الاثنين، 8 حالات وفاة من المشافي الخاصة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا، ودفنتها وفق الإجراءات الاحترازية.

كما نقلت فرق الدفاع المدني 40 مصاباً، إلى مراكز ومشافي العزل، مع استمرار عمليات التطهير للمرافق العامة وتوعية المدنيين.

وذكّرت فرق “الخوذ البيضاء” الأهالي بضرورة أخذ اللقاح واتباع إرشادات الوقاية من الإصابة بالفيروس، مثل ارتداء الكمامة، والتباعد الاجتماعي، وتعقيم اليدين باستمرار.

وأكد الدفاع المدني السوري، الأحد، كارثية الأوضاع الصحية في مناطق شمال غربي سوريا، بسبب الازدياد “الهائل” بعدد إصابات فيروس كورونا، مشيراً إلى عدم قدرة النظام الصحي على استيعاب المزيد من الإصابات.

وناشد عضو المكتب الإعلامي للدفاع المدني السوري، حمزة اليوسف، عبر راديو الكل، الأهالي في مناطق شمال غربي سوريا، بتلقي اللقاح المضاد للفيروس، واتباع إجراءات الوقاية، مؤكداً خطورة الوضع الصحي، وقلة الموارد اللازمة لمواجهة الفيروس.

وأشار إلى وجود إصابات كثيرة بالفيروس غير مسجلة رسمياً، في ظل وجود فئة من الناس غير مؤمنين أصلاً بوجود الفيروس، واستنزاف النظام الصحي في المنطقة.

ولفت “اليوسف” إلى أن الفيروس المتحور “دلتا” يصيب جميع الفئات العمرية، ما يساهم بزيادة لوضع سوءاً، مضيفاً أنه رغم الجهود الكبيرة التي يبذلها القطاع الصحي، لكنها تبقى صغيرة أمام حجم الجائحة.

وقال مختبر الترصد الوبائي التابع لوحدة تنسيق الدعم، أمس الاثنين، إن مناطق شمال غربي سوريا سجلت الأحد 1514 إصابة جديدة بكورونا ما رفع الإجمالي إلى 53,625 حالة.

وأضاف المختبر، أنه تم تسجيل 6 وفيات جديدة بكورونا حيث أصبح إجمالي الوفيات 877 وفاة، في حين وصل العدد الكلي لحالات الشفاء إلى 28,611 حالة.

وناشدت مديرية الصحة في إدلب ومنظمات إنسانية الأهالي، في بيان مشترك الأسبوع الماضي، بضرورة الالتزام بوسائل الوقاية من وباء كورونا.

وحذرت المنظمات من انهيار كامل للقطاع الصحي “إن بقي الحال كما هو عليه”، خصوصاً مع انتشار المتحورات الجديدة من الفيروس.

وفي مطلع أيلول الحالي وصلت الدفعة الثالثة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى إدلب، وتسلّمتها مديرية الصحة، مقدمة من منظمة الصحة العالمية وتضم أكثر من 350 ألف جرعة.

شمال غربي سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى