تقرير يوثق 174 اعتداءً على المخابز في سوريا منذ 2011

قوات نظام الأسد كان لها النصيب الأكبر من هذه الاعتداءات

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقريرٍ لها اليوم الخميس، 174 حادثة اعتداء على أفران الخبز في سوريا منذ عام 2011.

وبحسب التقرير، فإن قوات النظام والميليشيات التابعة لها اعتدت على 99 فرناً للخبز في حين اعتدت روسيا على 50.

وأضاف التقرير، أن قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن اعتدت على 9 أفران، بينما اعندى تنظيم داعش على 4 والمعارضة المسلحة سجلت حالة اعتداء واحدة، بالإضافة إلى 11 حالة على يد جهات أخرى لم يسمها التقرير.

وحول خارطة توزيع الاعتداءات، نالت محافظة إدلب النصيب الأكبر منها بنحو 46 % تلتها حلب بـ 26% ومن ثم الرقة.

وأشار التقرير إلى أن الاعتداء على هذه الأفران تسبب بمقتل 801 مدني، بينهم 109 أطفال و70 امرأة أغلبهم قتلوا على يد قوات النظام وميليشياتها.

ولفت التقرير ذاته إلى أن من العدد الكلي للقتلى نحو 685 مدنياً قتلوا على يد النظام فيما قتلت روسيا 47 مدنياً وتنظيم داعش قتل مدنياً واحداً، كما سجل التقرير مقتل 3 مدنيين على يد المعارضة المسلحة بالإضافة إلى 47 على يد التحالف الدولي و18 على يد جهات أخرى.

وأكد أن نظام الأسد لم يكتفِ باستهداف المخابز في المناطق التي خرجت عن سيطرته بل إنه قام بمنع مادة الطحين عن المناطق التي حاصرها ضمن سياسية “الركوع أو الجوع”.

وشدد تقرير الشبكة السورية لحقوق الإنسان على أن الهجمات التي استهدفت المخابز في سوريا هي انتهاك جسيم يرقى إلى جريمة حرب، محملاً نظام الأسد مسؤوليته عن هذه الهجمات و عن تدهور الوضع المعيشي وفي مقدمتها الخبز.

وطالبت الشبكة في تقريرها مجلس الأمن باتخاذ إجراءات إضافية وضرورة إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة جميع المتورطين، بمن فيهم النظام الروسي بعد أن ثبت تورطه في ارتكاب جرائم بحق الشعب السوري.

لندن – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى