الجيش الوطني يصد محاولة تسلل للوحدات الكردية والنظام شمالي حلب

شاركت قوات النظام في محاولة التسلل

تمكن الجيش الوطني السوري من صد محاولة تسلل جديدة للوحدات الكردية وقوات النظام شمالي حلب الليلة الماضية.

وقالت مراسلة راديو الكل في ريف حلب، إن الوحدات الكردية والنظام حاولتا التسلل إلى مواقع الجيش الوطني السوري جنوبي مدينة مارع، حيث اشتبك الأخير مع المتسللين لعدة ساعات و أجبرهم على التراجع، دون وقوع أي إصابات بشرية.

وأضافت مراسلتنا، أن اشتباكات أخرى دارت بين الجيش الوطني والوحدات الكردية على جبهتي مرعناز وكفر خاشر دون أن تسفر هذه الاشتباكات عن خسائر بشرية.

وأشارت إلى أن الجيش التركي قصف مواقع تمركز الوحدات الكردية في جبهتي عين دقنة وبيلونية شمالي حلب.

ونوهت بأن محاولة التسلل هذه لم تغير خريطة السيطرة في المنطقة التي طالما تشهد عدة محاولات تسلل للوحدات الكردية إليها.

وتأتي هذه المحاولة بعد أقل من أسبوع على صد “الجيش الوطني السوري”، محاولة تسلل لعناصر “قوات سوريا الديمقراطية”، على محور كباشين حيدر، قرب مدينة عفرين.

وكان الجيش الوطني تمكن من أسر عنصر لقوات النظام على جبهة كفرخاشر أثناء محاولة الأخير التسلل في الثامن من شهر أيلول الحالي.

وتحاول الوحدات الكردية بشكل مستمر زعزعة الأمن والاستقرار في منطقتي درع الفرات وغصن الزيتون في ريفي حلب الشمالي والشرقي عن طريق عمليات القصف أو التسلل، إضافة إلى إرسال سيارات مفخخة وزرع عبوات ناسفة.

ويسيطر الجيش الوطني على مساحات واسعة من ريف حلب الشمالي بعد معارك خاضها بدعم من الجيش التركي ضد تنظيمي داعش والوحدات الكردية خلال فترات سابقة.

ريف حلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى