درعا.. بدء تنفيذ اتفاق جديد بين النظام و”المركزية” في بلدة تل شهاب

5 اتفاقيات في درعا خلال شهر أيلول.. التفاصيل داخل الرابط.

بدأت قوات نظام الأسد اليوم الثلاثاء، تنفيذ اتفاق جديد توصلت إليه مع اللجنة المركزية الغربية، في بلدة تل شهاب، على غرار الاتفاقيات المطبقة خلال شهر أيلول الحالي، في درعا البلد، وبلدتي اليادودة والمزيريب، ومدينة طفس.

وأفاد مراسل راديو الكل في درعا أن النظام بدأ تنفيذ اتفاق جديد في بلدة تل شهاب بريف درعا الغربي، وبدأت قواته برفقة الشرطة العسكرية الروسية بإنشاء مركز تسوية مؤقت، في مدرسة أبو قنطرة.

وأضاف مراسلنا أن مركز التسوية في البلدة، سيضم القرى والبلدات المجاورة لبلدة تل شهاب، وهي زيزون والعجمي والفوّار ونهج.

بدوره، أفاد “تجمع أحرار حوران” أن اتفاق تل شهاب تم التوصل إليه قبل عدة أيام، ويقضي بتسوية أوضاع عناصر الفرقة الرابعة الذين انشقوا قبل نحو شهر مع تسليم أسلحتهم الفردية.

واتفاق تل شهاب هو الخامس في محافظة درعا، خلال الشهر الحالي، حيث انتهى أمس تطبيق اتفاق مماثل في مدينة طفس، وطبقت اتفاقات أُخرى في بلدتي المزيريب واليادودة، وأحياء درعا البلد.

وانخرط عشرات الشبان من هذه المناطق، بعمليات “التسوية” التي بدأتها قوات النظام، حيث أجرت اللجنة الأمنية في محافظة درعا عملية التسوية للمتخلفين عن أداء “الخدمة الإلزامية” في قوات النظام، إضافة إلى المطلوبين للنظام، والمنشقين عنه.

وبموجب الاتفاقات التي أشرفت عليها روسيا، تسلّمت قوات النظام أسلحة فردية، وأجرت جولات تفتيش “شكلية”، وثبتت نقاطاً عسكرية، في المناطق المذكورة.

وبحسب ما نقل “تجمع أحرار حوران” عن مصادره في وقت سابق، فإن النظام يسعى لإحكام قبضته الأمنية مجدداً على محافظة درعا، بدءاً من المناطق ذات الطوابع الثورية وانتهاءً بالسيطرة الكاملة على المحافظة بوصاية روسية، مع إعطاء وعود بالإفراج عن المعتقلين، وعودة الخدمات، وإلغاء الملاحقات الأمنية بحق المعارضين، على غرار وعود 2018 التي لم تنفّذ.

درعا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى