“الإدارة الذاتية” تفرض حظر تجوال بمناطق سيطرتها في دير الزور

كورونا يواصل انتشاره السريع في عموم المناطق السورية.

فرضت “الإدارة الذاتية” التي يقودها “حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD) حظراً للتجوال في مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” التابعة لها، بريف دير الزور، للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19).

ونشرت “الإدارة الذاتية” بياناً أمس الاثنين قالت فيه إن “خلية الأزمة” قررت بعد اجتماع، فرض حظر تجوال كامل، في منطقة “الفرات” بريف دير الزور، باستثناء المحال التجارية ومحال بيع الخضار، والمراكز الصحية.

ويسمح الاستثناء للمتاجر والمراكز الصحية بالنشاط، من الساعة الـ6 صباحاً، وحتى الساعة الـ2 بعد الظهر.

وأشارت “الإدارة الذاتية” إلى أن الحظر سيبقى مستمراً لمدة 10 أيام، حتى نهاية شهر أيلول الحالي.

وسجلت “الإدارة الذاتية” اليوم الثلاثاء، 270 إصابة جديدة بفيروس كورونا و10 وفيات، بمناطق سيطرتها شرقي وشمال شرقي سوريا، ليرتفع عدد الإصابات المسجلة إلى 25,288 إصابة، في حين وصل عدد الوفيات إلى 852 حالة وفاة.

ويقود “حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD) الجناح السوري لـ”حزب العمال الكردستاني” (PKK)، كلاً من “الإدارة الذاتية” و”قوات سوريا الديمقراطية”، شرق وشمال شرقي سوريا.

وتشهد القطاعات الطبية في عموم المناطق السورية ضعفاً في الإمكانيات المادية وقلة بالمعدات والتجهيزات الطبية، وعدم قدرة الجهات الصحية السيطرة على الوباء بشكل جيد، في ظل ازدياد معدل الإصابات بشكل ملحوظ، مع تفشي المتحور “دلتا” سريع الانتشار.

وسجلت “وزارة الصحة” بحكومة النظام أمس الاثنين 204 إصابات جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع العدد الإجمالي إلى 30,913، كما سجلت 9 حالات وفاة من الإصابات المسجلة ليرتفع العدد الإجمالي إلى 2136 حالة.

وأعلنت شبكة الإنذار المبكر شمال غربي سوريا اليوم، تسجيل 1512 إصابة جديدة بفيروس كورونا أول أمس، ليصبح إجمالي عدد الإصابات 61,586 إصابة، كما سجلت 6 وفيات ليبلغ العدد الكامل 1003 حالة.

دير الزور – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى