هروب عائلتين وإيقاف المساعدات عن قسم المهاجرات بمخيم الهول

ما جنسية العائلتين وكيف تمت عملية الهروب من مخيم الهول؟

سجل مخيم الهول شرقي الحسكة، اليوم الثلاثاء، هروب عائلتين من مقاتلي تنظيم داعش بالتزامن مع إيقاف إدخال المساعدات الإنسانية عن قسم المهاجرات بالمخيم.

وبحسب موقع عين الفرات الإخباري-المعني بنقل أخبار المنطقة الشرقية، فإن عائلة عراقية مكونة من 4 نساء وطفل ورجل مسن بالإضافة لأخرى تونسية مكونة من فتى بعمر الـ16 عاماً و 6 أفراد ما بين نساء وأطفال نفذوا عملية هروب من المخيم، فجر اليوم.

وأضاف الموقع، أنه بعد استلام قوى أمن المخيم التابعة للوحدات الكردية بلاغاً بعملية الفرار ومراجعة الكاميرات تم التأكد من خروج العائلتين من سور المخيم الجنوبي برفقة شخصين مجهولين يقودان دراجات نارية.

وأشار إلى أن العائلتين تقيمان في القسم السابع من مخيم الهول، وسبق أن حاولتا الفرار عدة مرات سابقة ولكن محاولاتهما فشلت وتم توقيفهما لدى أمن المخيم لمدة 15 يوماً.

وفي السياق منعت قوات سوريا الديمقراطية، المساعدات الإنسانية من دخول قسم المهاجرات بعد أن شهد المخيم عدة حالات فرار لأفراد من عائلات مقاتلي داعش، خلال الأسابيع الأخيرة، بحسب الموقع ذاته.

ونقل “عين الفرات” عن هيمو أحمد، وهو أحد مسؤولي الاستخبارات الكردية في المخيم مطالبته قوى الأمن بتشديد الحراسة على قسم المهاجرات ومنع المساعدات الإنسانية كنوع من العقوبة الجماعية على حالات الفرار وعدم تعاون سكان القسم مع القوى الأمنية.

وتابع الموقع: أن قسم المهاجرات لم يتلقَ أي مساعدات إنسانية أو أدوية منذ مطلع الشهر الحالي خلافاً للأقسام الأخرى التي تصلها المساعدات بصورة دورية.

وسبق أن قطعت الوحدات الكردية مياه الشرب عن المخيم خلال شهر تموز الماضي في انتهاك واضح لحقوق الأسرى والنازحين دون أي تعليق من المنظمات الإنسانية أو الجهات الرسمية حول الموضوع.

وحذر مسؤولون أمريكيون في وقت سابق من تدهور الوضع الأمني في مخيم الهول وخروجه عن سيطرة الوحدات الكردية التي تشرف عليه في ظل تصاعد الاغتيالات داخله وتنامي عمليات التهريب.

الحسكة – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى