عمليات “عزم” تقبض على خلية لداعش في الباب شرقي حلب

هذه ليست العملية الأولى التي يلقى القبض فيها على خلايا لتنظيم داعش بالمنطقة

ألقت غرفة عمليات “عزم” التابعة للجيش الوطني السوري، مساء أمس الأربعاء، القبض على عدة أشخاص يتبعون لتنظيم داعش في مدينة الباب شرقي حلب.

وقال مراسل راديو الكل في الباب، إن الخلية مؤلفة من 5 أشخاص، تم القبض عليهم وبحوزتهم عبوات ناسفة وأسلحة متوسطة إضافة إلى قنابل يدوية، مضيفاً أنه تم تحويلهم إلى القضاء.

وأشار مراسلنا، إلى أنه ربما كانوا يجهزون لتنفيذ هجمات في المنطقة، دون ذكر أي تفاصيل أخرى عن العملية.

وهذه ليست العملية الأولى التي يلقى القبض بها على خلايا لتنظيم داعش بالمنطقة، ففي منتصف تموز الماضي ألقت قوات الشرطة والأمن الوطني العام في المدينة على خلية تتألف من 8 أشخاص بينهم امرأتان.

وفي 28 أيار الماضي، قتلت شرطتا الباب واعزاز في عملية أمنية مشتركة، مسؤول الاغتيالات في تنظيم داعش عن مدينة الباب، كما قبضت حينها، على رجلين وامرأة تابعين للتنظيم ويحملان الجنسية الإيرانية.

وتستمر القوى الأمنية والجيش الوطني في ملاحقة خلايا داعش في مناطق شرقي حلب بين الحين والآخر بهدف القبض أو القضاء عليهم لاسيما بعد تزايد عمليات الاغتيال التي يقومون بها في المنطقة.

وتنتشر قوات الشرطة والأمن الوطني العام في مدينة الباب بشكل كبير وتحكم قبضتها عليها منعاً لوصول أي عناصر من الوحدات الكردية أو خلايا من التنظيم بغية القيام بأعمال تزعزع أمن واستقرار المنطقة.

وخلال الفترة السابقة شهدت الباب عمليات اغتيال بحق مدنيين وعسكريين إضافة إلى عدد من التفجيرات التي أُتهم بها داعش والوحدات الكردية.

وكان آخر هذه التفجيرات في 17 أيلول الحالي، حيث أصيب 8 مدنيين بجروح، إثر انفجار وقع أمام مستودع للأدوية في شارع زمزم وسط المدينة.

وأصابع الاتهام بحسب القوات الأمنية في المنطقة توجه دائما في كل التفجيرات لخلايا قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام وتنظيم داعش.

وسيطر الجيش السوري الحر بدعم من الجيش التركي على كامل مدينة الباب في شباط 2017 ضمن عملية “درع الفرات”، بعد أن كانت المدينة تعتبر أهم معاقل تنظيم داعش بريف حلب الشرقي.

الباب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى