مجدداً.. الدفاع التركية تحيد عناصر من الوحدات الكردية في “نبع السلام”

"الدفاع التركية" قالت إن "العناصر حاولوا التسلل والاعتداء على المنطقة"

أعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم الخميس، تحييد 11 عنصراً من الوحدات الكردية في منطقة “نبع السلام” شمالي سوريا.

وأوضحت الوزارة، في بيان، نقلته وكالة أنباء الأناضول، أن “إرهابيي “ي ب ك/ بي كا كا” حاولوا التسلل والاعتداء على منطقة عملية “نبع السلام”، بهدف تقويض أجواء الأمن والسلام فيها”.

ولم تذكر الوزارة طريقة تحييد العناصر أو حتى أي معلومات تفصيلية أخرى عن العملية، مؤكدة أن عملياتها ضد “الإرهابيين” متواصلة في المنطقة.

ومنذ بداية الشهر الحالي، أصدرت “الدفاع التركية” عدة بيانات حول تحييد عناصر من الوحدات الكردية، كان آخرها في 19 أيلول الحالي، حيث حيدت القوات التركية 10 عناصر من الوحدات الكردية كانوا يستعدون لشن هجوم على منطقة “نبع السلام”.

وقبلها بيوم، أعلنت وزارة الدفاع التركية، تحييد 7 عناصر من الوحدات التركية، حاولوا استهداف منطقة عملية “نبع السلام” شمال شرقي سوريا.

وقالت مسؤولة الإعلام والعلاقات العامة في وزارة الدفاع التركية الرائد “بينار قره” في وقت سابق إن “مكافحة الإرهاب مستمرة بحزم”.

وتقع منطقة عملية “نبع السلام” في الريف الشمالي لمحافظتي الرقة والحسكة، حيث تشهد المنطقة تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة يذهب ضحيتها مدنيين وعسكريين.

وتصنّف تركيا الوحدات الكردية على قوائم الإرهاب، وتصفها بـ”الذراع السورية” لمنظمة “بي كا كا” المصنّفة على قوائم الإرهاب التركية والأمريكية والأوروبية.

وتنظيم “ي ب ك/بي كا كا” هو المكوّن الرئيس لـ”قوات سوريا الديمقراطية”، التي تسيطر على مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا، وتتلقى دعماً عسكرياً من الولايات المتحدة.

شمالي سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى