غرفة “عزم” تأسر عنصراً للنظام على جبهة “الياشلي” شرقي حلب

عملية الأسر جرت خلال تقدم العنصر إلى المنطقة الفاصلة بين قوات الجيش الوطني والنظام

أسرت غرفة القيادة الموحدة “عزم”، عنصراً من قوات النظام على جبهة “أولاشلي” شرقي حلب، حسبما أعلنت في بيان مقتضب اليوم الجمعة.

ونقل مراسل راديو الكل شرقي حلب، عن قيادي في غرفة “عزم”، قوله، إن “عملية الأسر جرت خلال تقدم العنصر إلى المنطقة الفاصلة بين قوات الجيش الوطني والنظام”.

وأكد المصدر، عدم وقوع أية اشتباكات بين الطرفين، دون ذكر أي تفاصيل أخرى عن العملية.

وتشكلت “عزم” في ريف حلب الشمالي في منتصف شهر تموز الماضي، بهدف التنسيق الأمني والعسكري بين فصائل الجيش الوطني للوقوف في وجه من يهدد أمن المجتمع.

وتشهد مناطق ريف حلب الواقعة تحت سيطرة الجيشين الوطني السوري والتركي بين الحين والآخر، اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة ومحاولات تسلل لقوات النظام والوحدات الكردية بهدف زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة.

وفي 20 أيلول الماضي صد الجيش الوطني السوري محاولة تسلل لقوات النظام والوحدات الكردية جنوبي مدينة مارع دون وقع أي إصابات بشرية بين الطرفين.

كما صد “الجيش الوطني السوري”، قبلها بأسبوع، محاولة تسلل لعناصر “قوات سوريا الديمقراطية”، على محور كباشين حيدر، قرب مدينة عفرين.

وكان الجيش الوطني تمكن من أسر عنصر لقوات النظام على جبهة كفر خاشر أثناء محاولة الأخير التسلل في الثامن من شهر أيلول الماضي.

وتحاول قوات النظام والوحدات الكردية بشكل مستمر زعزعة الأمن والاستقرار في منطقتي درع الفرات وغصن الزيتون في ريفي حلب الشمالي والشرقي عن طريق عمليات القصف أو التسلل، إضافة إلى إرسال سيارات مفخخة وزرع عبوات ناسفة.

وتمكن الجيش الوطني بدعم من الجيش التركي من السيطرة على مساحات واسعة من ريف حلب الشمالي والشرقي بعد معارك خاضها ضد تنظيمي داعش والوحدات الكردية خلال فترات سابقة.

ريف حلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى