بشار الأسد” يتحدث عن ضرورة السيطرة على إدلب.. وعبد اللهيان: سندعم “سوريا” بكل قوة

هذه هي الزيارة الثانية لعبد اللهيان إلى سوريا منذ توليه منصبه، وكانت الزيارة الأولى في 29 آب الماضي.

أكد رأس النظام بشار الأسد خلال لقائه وزير الخارجية الإيراني أمير عبد اللهيان، على ضرورة السيطرة على كامل التراب السوري بما فيه إدلب، بينما أكد الوزير الإيراني أن بلاده ستواصل دعم نظام الأسد بكل قوة.

وجاء في بيانٍ للخارجية الإيرانية نقلته وكالة سبوتنيك أن بشار الأسد قال، في اجتماعه مع عبد اللهيان، اليوم السبت 9 تشرين الأول، في دمشق: “هناك ضرورة لإنهاء (الاحتلال) في إدلب وعودة جميع الأراضي المحتلة إلى سوريا”.

وأضاف أن “سوريا تتفاعل مع اللجنة الدستورية في إطار المصالح الوطنية لسوريا”، مع التأكيد على أهمية تعزيز التعاون وتعميق العلاقات بين النظام وإيران.

من جانبه أكد عبد اللهيان بحسب وكالة “تسنيم” على أن “إيران ستظل بكل قوة تدعم سوريا مثلما وقفت معها خلال مواجهة الحرب الإرهابية التي فرضت عليها”.

وأضاف “توصلنا لاتفاقات مهمة مع (سوريا) في جميع المجالات وسيتم انجازها قريبا”، واصفا العلاقات بين بلاده ونظام الأسد بالاستراتيجية، كما أكد أنه “تم وضع خطط مكثفة من أجل زيادة التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والسياحية”.

وتأتي هذه الزيارة في الوقت الذي تتسارع فيه خطوات التطبيع مع نظام الأسد وخاصة من الدول العربية وعلى رأسها الأردن.

كما يحشد النظام عسكرياً وإعلامياً لمعركة قادمة في إدلب بدعم روسي التي تؤكد على ضرورة إخراج هيئة تحرير الشام منها.

وهذه هي الزيارة الثانية لعبد اللهيان إلى سوريا منذ توليه منصبه، وكانت الزيارة الأولى في 29 آب الماضي.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى