السلطات الألمانية توقف قرابة 400 مهاجر بينهم سوريون

منذ بداية العام وصل إلى الأراضي الألمانية أكثر من 2600 مهاجر.

أوقفت السلطات الألمانية أمس الإثنين، قرابة 400 مهاجر بينهم سوريون وعراقيون، عند الحدود الفاصلة بين ألمانيا وبولندا، بعد وصولهم إلى المنطقة عبر بيلاروسيا، التي شهدت تدفقاً كبيراً للاجئين خلال الأشهر القليلة الماضية، بتسهيل من الحكومة البيلاروسية.

وبحسب موقع “روسيا اليوم”، نقلت وكالة “د ب أ” الألمانية عن الشرطة قولها إنه خلال يومي العطلة الأسبوعية تم تسجيل 392 مهاجراً على الحدود الألمانية البولندية في ولاية براندنبورغ.

ووفق ما ذكرت الوكالة، فإنه منذ بداية العام وحتى مساء الأحد وصل إلى الأراضي الألمانية 2603 مهاجرين غير شرعيين، 810 منهم خلال الأسبوع بين 4 و10 تشرين الأول.

ويقصد المهاجرون ألمانيا بعد اجتياز بيلاروسيا وليتوانيا أو بولندا، ومعظمهم من العراق وسوريا وإيران واليمن، بحسب الشرطة الألمانية.

وحسب تقديرات الشرطة، بلغ عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى ألمانيا عبر بيلاروسيا وبولندا نحو 4 آلاف شخص منذ مطلع شهر آب الماضي.

وتُتّهم السلطات البيلاروسية، بتسهيل مرور المهاجرين باتجاه دول أوروبا الغربية، عبر السماح لهم بالوصول إلى الحدود البولندية، مقابل الحصول على الأموال، وبهدف تأجيج أزمة هجرة جديدة في الاتحاد الأوروبي.

وفي أيار الماضي، صرح الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو الحليف لروسيا، والخاضع لعقوبات أوروبية، بأن بلاده طالما كانت حاجزاً أمام تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا، لكنها قد تفكر في التخلي عن دورها هذا.

وأعلنت السلطات الألمانية في وقت سابق، أنها تحقق في حالات تهريب المهاجرين عبر بيلاروسيا وبولندا، مشيرة إلى أن التحقيق يستهدف مدبري تلك العمليات.

وفرّ مئات الآلاف من السوريين نحو أوروبا بطرق غير شرعية على مدى السنوات السابقة جراء الحرب التي أطلقها نظام الأسد وحلفاؤه ضد السوريين.

وأكدت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، العام الماضي، أن سوريا لا تزال تتصدر قائمة أكبر عدد من اللاجئين وطالبي اللجوء والنازحين داخلياً حول العالم بإجمالي بلغ 13.2 مليون شخص.

متابعات – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى