السلطات التركية تعلن القبض على إرهابي من “PKK”

أعلنت السلطات التركية القبض على عشرات الإرهابيين خلال الأشهر الماضية.

قبضت السلطات التركية على إرهابي في صفوف “حزب العمال الكردستاني” (PKK) بحسب ما نشرت وكالة “الأناضول” اليوم الثلاثاء، وذلك في عملية أمنية، تكررت مرات عدة خلال الأسابيع والأشهر الماضية.

وبحسب الوكالة، فإن الإرهابي المقبوض عليه اسمه “دليل حسو” ويحمل الجنسية السورية، وتم إيقافه في 4 تشرين الأول الجاري، في عملية أمنية للسلطات التركية.

ولم تذكر الوكالة المكان الذي قبضت فيه السلطات التركية، على الإرهابي المذكور.

وأشارت إلى أن “حسو” هو المسؤول عن تأمين المتفجرات في هجوم شهدته ولاية إزمير عام 2017، استهدف القصر العدلي، قُتل إثره شرطي تركي وموظف في المبنى المذكور، وأصيب 9 أشخاص، فيما تم تحييد العنصرين الإرهابيين اللذين نفذا الهجوم.

وأظهرت تحقيقات النيابة العامة في إزمير، أن الإرهابي “حسو” قام بتأمين المتفجرات للمجموعة التي قامت بشن الهجوم على القصر العدلي بإزمير، وذلك عبر إحضارها من سوريا وتسليمها في ولاية ماردين، جنوب شرقي تركيا.

كما أسفرت التحقيقات عن مشاركة الإرهابي المذكور، في هجمات واعتداءات ضد قوات الأمن التركية، في منطقة نصيبين بولاية ماردين، عام 2015.

والسبت الماضي، ألقت قوات الأمن التركية، القبض على شخص متهم بالمشاركة في أعمال قتالية بصفوف “حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD) الذراع السوري لـ”حزب العمال الكردستاني”.

ووفق ما ذكرت الأناضول، فإن الشرطة والاستخبارات في ولاية أضنة، كشفت عن وصول المدعو “م.ب” (30 عاماً) إلى الولاية بعد دخوله الأراضي التركية بطريقة غير قانونية قادما من سوريا، مضيفة أن عناصر الأمن نفذت مداهمة على مكان إقامته في مدينة سيهان بالولاية، حيث ألقت القبض عليه وعثرت في أجهزته الإلكترونية على صور التقطها في معسكرات “PYD”.

وفي آذار الماضي، ألقت الاستخبارات التركية القبض على القيادي في “حزب الاتحاد الديمقراطي”، إبراهيم بابات، وجلبته إلى تركيا، في عملية قامت بها عند الحدود التركية – السورية، كما ضبطت في سيارته كميات من المتفجرات والألغام المجهزة للتفجير في مناطق “نبع السلام” شمالي سوريا.

وأفادت المصادر الأمنية التركية لوكالة الأناضول، أن الإرهابي “بابات” انضم إلى “PYD” عام 2011، في منطقة الجزيرة، شمال شرقي سوريا، وتولى العديد من المسؤوليات والمناصب لدى التنظيم في سوريا والعراق، قبل أن يتم تعيينه عام 2017، في منصب ما يسمى بـ “قائد لواء”.

وتشمل “لائحة الإرهاب” في تركيا قائمة منظمات محلية، أبرزها “حزب العمال الكردستاني” (PKK)، وأحزاب كردية يسارية مسلحة تابعة له، إضافة إلى منظمة “فتح الله غولن”، المتهمة بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة في تموز 2016.

أما أبرز التنظيمات الأجنبية المصنّفة على قائمة الإرهاب في تركيا، فهي “حزب الاتحاد الديمقراطي السوري” (PYD) والوحدات التابعة له، إضافة إلى تنظيمي “داعش”،و”هيئة تحرير الشام”.

الأناضول – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى