للمطالبة بتحسين أجورهم.. معلمون في ريف حلب يُضربون عن التعليم

أكثر من 1200 معلم يضربون عن التعليم في ريف حلب.. التفاصيل في الرابط.

بدأ صباح، اليوم الخميس، معلمو مدارس مدينتي الباب وقباسين شرقي حلب، إضرابهم عن التعليم بمشاركة بعض المعلمين والأهالي في ريف المحافظة الشمالي، وذلك للمطالبة بتحسين أجورهم ورفع مستوى التعليم.

وقال مراسل راديو الكل في ريف حلب الشرقي، إن الإضراب شمل أكثر من ألف و200 معلم، منوهاً بأن أكثر من 13 مدرسة لم تفتح اليوم، أبوابها بسبب الإضراب.

وأضاف مراسلنا، أن المعلمين هددوا بالتصعيد في حال لم تلبَ مطالبهم، مشيراً إلى أن الإضراب سوف تتسع رقعته الجغرافية لتطال كافة المدن والبلدات بريف حلب الشرقي.

ولفت مراسلنا نقلاً عن أحد منظمي الإضراب قوله: بأنهم “تعرضوا لتهديدات عدة من قبل بعض مدراء المدارس بعد تنفيذهم الإضراب وتم استخدام “ألفاظ غير لائقة بحقهم”.

وفي ريف حلب الشمالي، نفذ بعض الأهالي والمعلمين وقفات احتجاجية اليوم في كل من مدن مارع وعفرين واعزاز تضامناً مع إضراب المعلمين بالإضافة إلى إغلاق مدرستين بشكل كامل في اعزاز.

وأمس الأربعاء، طالب معلمون، في بيان مشترك، بمدينتي الباب وقباسين برفع أجورهم الشهرية من 750 ليرة تركيا إلى ما لايقل عن ألفي ليرة، وتحسين الواقع التعليمي الذي وصفوه بـ”المزري”، داعين إلى الإضراب.

ويعاني قطاع التعليم في مناطق ريفي حلب الشمالي والشرقي من نقص حاد بالمعدات والكوادر التعليمية بالإضافة إلى قلة الدعم الأمر الذي يفاقم مشكلات المدارس والطلاب والمعلمين.

ولا تقف المشكلة عند تحسين رواتب المعلمين فهناك الكثير من المدارس في ريف حلب بحاجة إلى صيانة وترميم ودعم بكافة الأشكال علاوة على الاهتمام أكثر من أجل تحسين مستوى التعليم والنهوض به.

ريف حلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى