روسيا والنظام يقصفان عدة قرى في جبل الزاوية بإدلب

بالتزامن مع بدء اجتماعات الجولة السادسة لأعمال اللجنة الدستورية في جنيف أمس

شن الطيران الحربي الروسي، اليوم الثلاثاء، غارات جوية على عدة مناطق بجبل الزاوية جنوبي إدلب بالتزامن مع قصف مدفعي لقوات النظام، بالتزامن مع انطلاق اجتماعات الجولة السادسة للجنة الدستورية في جنيف.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب، إن الطيران الحربي الروسي شن عند الساعة 6:30 من صباح اليوم 3 غارات جوية بالصواريخ الفراغية على قرية البارة بجبل الزاوية.

وأضاف مراسلنا، أن إحدى هذه الغارات وقعت على بعد مسافة 250 كم من تواجد نقطة للجيش التركي، دون وقوع أي إصابات بشرية.

وأشار إلى أن قوات النظام المتمركزة في مدينة معرة النعمان قصفت عند الساعة 8 صباحاً بالمدفعية الثقيلة محيط قرية سرجة وقوقفين بجبل الزاوية أيضاً دون وقوع أي إصابات.

وأكد مراسلنا أن فرق الدفاع المدني هرعت إلى مكان القصف وعملت على حصر الخسائر وتأمين المكان بشكل كامل، منوهاً بأن طيران الاستطلاع الروسي لايزال يحوم فوق سماء المنطقة حتى كتابة هذا الخبر.

وتصعد قوات النظام وروسيا قبل وأثناء كل اجتماع بين النظام والمعارضة من حدة القصف على مناطق شمال غربي سوريا على الرغم من وقوع المنطقة ضمن اتفاق وقف إطلاق النار.

وفي 16 تشرين الأول الحالي قتل 4 أشخاص بينهم مدنيان وأصيب نحو 15 آخرين، جراء قصف قوات النظام بالمدفعية الثقيلة محيط مدينة سرمدا القريبة من الحدود التركية.

وبدأت أمس، اجتماعات الجولة السادسة لأعمال اللجنة الدستورية، في مقر الأمم المتحدة بجنيف، بعد شهور من التوقف وإجراء 5 جولات لم تحقق أي تقدم.

ورحب الاتحاد الأوروبي أمس الاثنين، بتوصل وفد نظام الأسد ووفد المعارضة السورية في اللجنة الدستورية السورية لاتفاق بشأن بدء العمل على مسودة الدستور الجديد، بإشراف المبعوث الأممي، غير بيدرسون.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى