“صحة إدلب” تسلم عدة مراكز مستلزمات طبية تخص كورونا

إجمالي إصابات كورونا في مناطق شمال غربي سوريا يصل عتبة الـ 82 ألفاً

سلّمت مديرية الصحة الحرة في إدلب مستشفيات ومراكز العلاج الخاصة بفيروس كورونا، أمس الاثنين، مساعدات طبية عاجلة، مقدمة من الدفاع المدني السوري.

وقالت المديرية عبر معرفاتها الرسمية، إنها سلمت 40 أسطوانة أوكسحين وأكثر من 200 ألف كمامة و 12 ألف و760 أفرول معقم خاص للأطباء والممرضين و3 آلاف و200 واقي وجهي، وذلك ضمن الاستجابة الطبية لجائحة كورونا.

وأضافت أن المستشفيات والمراكز الطبية بشمال غربي سوريا، لا تزال تعاني من نقص حاد في الأوكسجين والتجهيزات الطبية، في ظل تصاعد مستمر لمعدّل إصابات فيروس كورونا.

ويأتي ذلك مع تأكيد الدفاع المدني السوري، أول أمس الأحد، حاجة مناطق شمال غربي سوريا لأجهزة تنفس وأسطوانات أوكسجين، بالإضافة إلى قلة أسرة العناية المشددة وغيرها.

وأشار إلى أن الحاجة كبيرة والإمكانيات محدودة ولا تزال المنطقة بحاجة إلى عدد أكبر من أجهزة التنفس وأسطوانات الأوكسجين، لتقديم خدمة الرعاية الصحية للمصابين.

وفي السياق دفنت فرق الدفاع المدني السوري أمس، 12 جثة لمصابين بفيروس كورونا، في شمال غربي سوريا ضمن الإجراءات الاحترازية المعتادة، بالإضافة إلى نقل 47 مصاباً إلى مراكز ومستشفيات العزل.

وذكّر الدفاع المدني عبر معرفاته الرسمية، الأهالي، بضرورة أخذ اللقاح المضاد لفيروس كورونا واتباع إرشادات الوقاية، مثل ارتداء الكمامة وتعقيم اليدين والتباعد الاجتماعي.

ولا تزال مناطق شمال غربي سوريا تشهد ذروة كبيرة بعدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا حيث تسجل بشكل يومي أعداداً كبيرة في ظل قلة دعم القطاع الطبي والتهديد بانهياره في حال استمر الوضع على ما هو عليه.

ووصل عدد الإصابات بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا حتى أمس، إلى 81 ألف و997 إصابة توفي منها ألف و 578 حالة وشفاء 47,712 حالة.

شمال غربي سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى