اللجنة الدستورية تناقش في جنيف مبدأ دستورياً قدمه وفد النظام

مباحثات اليوم الرابع للجنة الدستورية تزامنت مع اجتماع لضامني "أستانا" في جنيف

ناقشت اللجنة الدستورية السورية، في اليوم الرابع، من اجتماعات الجولة السادسة في جنيف، مبدأ دستورياً اقترحه وفد نظام الأسد، تحت عنوان “الإرهاب والتطرف”، تزامناً مع عقد اجتماع للدول الضامنة في مسار “أستانا” حول سوريا، في جنيف أيضاً.

وبحسب ما أفادت وكالة “الأناضول”، عقدت اللجنة الدستورية أمس الخميس، جلستي عمل، برعاية المبعوث الأممي “غير بيدرسون” وبرئاسة الرئيسين المشتركين عن المعارضة هادي البحرة، وعن النظام أحمد الكزبري، وغادرت الوفود المقر الأممي دون الإدلاء بأي تصريح.

بعد ذلك، غرد البحرة عبر تويتر قائلاً: “لا يمكننا الآن الحكم على جدية جميع الأطراف، سننتظر الجلسة الأخيرة يوم الجمعة، ستتضح نوايا كل طرف والجهود التي بذلها سواء للتوصل إلى تفاهم أو لإضاعة الوقت”.

وفي جنيف أيضاً، وتزامناً مع انعقاد اجتماعات اللجنة الدستورية، عقدت الدول الضامنة (تركيا – روسيا – إيران) لـ”مسار أستانا” حول سوريا، اجتماعا ثلاثياً في مقر البعثة الروسية بمدينة جنيف السويسرية.

وبحسب “الأناضول”، ترأس وفد تركيا رئيس قسم سوريا في الخارجية التركية السفير سلجوق أونال، بينما ترأس الوفد الروسي مبعوث الرئيس الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف، وعن إيران المستشار السياسي لوزير الخارجية الإيراني علي أصغر حاج.

وكانت الأجندة الرئيسية للاجتماع، الحديث عن الجولة السادسة لاجتماعات اللجنة الدستورية السورية، دون ورود مزيد من التفاصيل.

وتتألف الهيئة المصغّرة في اللجنة الدستورية السورية، من 45 عضواً، بالتساوي بين النظام والمعارضة والمجتمع المدني.

وبدأت اجتماعات الجولة السادسة لأعمال اللجنة، الاثنين، في مقر الأمم المتحدة بجنيف، بعد شهور من التوقف و5 جولات لم تحقق تقدماً.

وكانت قد عبرت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الثلاثاء، عن ترحيبهما بانطلاق اجتماعات الجولة السادسة للجنة صياغة الدستور في جنيف على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 ، ودعمهما لجهود المبعوث الأممي غير بيدرسون بهذا الخصوص.

وخلال الأيام الأربعة الماضية، ناقشت اللجنة الدستورية 4 مبادئ أساسية في الدستور، حيث تم بحث السيادة الوطنية، ثم بحث الجيش والأمن والقوات المسلحة، ثم سيادة القانون، ثم الإرهاب والتطرف.

وتنتهي اجتماعات الجولة السادسة للجنة الدستورية اليوم الجمعة، ومن المنتظر عقد مؤتمر صحفي من قبل المبعوث الأممي غير بيدرسون بختام الجلسة، كما ينتظر أن تعقد الوفود المشاركة في اجتماعات الجولة مؤتمرات صحفية تعرض فيها أهم نتائج اجتماعات الجولة.

وأفاد أعضاء من اللجنة الدستورية السورية لوكالة “الأناضول” في وقت سابق، أن اليوم الختامي سيشهد تلخيصاً للنقاط المشتركة بالمبادئ المقدمة من أعضاء اللجنة الدستورية، وتحديد موعد عقد الجولات المقبلة.

راديو الكل – الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى