“وتد” ترفع أسعار المحروقات في إدلب للمرة الثالثة خلال تشرين الأول

أسعار المحروقات ترتفع مجدداً في إدلب.. اطّلع على المستجدات.

رفعت شركة “وتد” للبترول التابعة لـ”هيئة تحرير الشام”، اليوم السبت، أسعار المحروقات في محافظة إدلب بنسب متفاوتة، للمرة الثالثة خلال الشهر الحالي.

وأفاد مراسل راديو الكل في إدلب، أن شركة “وتد” رفعت أسعار أنواع المحروقات الرئيسية في المحافظة، وهي البنزين والمازوت والغاز.

وأوضح أن سعر ليتر البنزين المستورد بلغ 8.15 ليرة تركية، وليتر المازوت النوع الأول 7.87 ليرة تركية، والمازوت المستورد من النوع الثاني بلغ سعر الليتر الواحد منه 5.95 ليرة تركية، أما ليتر المازوت المكرر بلغ 4.97 ليرة تركية.

وبموجب لائحة الأسعار الجديدة، بلغ سعر أسطوانة الغاز المنزلي 113 ليرة تركية.

وهذا الارتفاع في سعر المحروقات هو الثالث خلال الشهر الحالي، حيث رفعت الشركة الأسعار في 9 و13 تشرين الأول، وفي 18 من الشهر الحالي رفعت سعر البنزين المستورد (النوع الأول) فقط.

وكانت قد رفعت الشركة أسعار المحروقات 4 مرات في في أيلول الماضي.

وتعتمد “وتد” التابعة لـ “حكومة الإنقاذ” الذراع الإداري لهيئة تحرير الشام الليرة التركية في تسعير موادها.

وسجل سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي اليوم 9,59، في حين سجل سعرها مقابل الليرة السورية 365 للمبيع.

وفي وقت سابق نقل مراسل راديو الكل عن أهالٍ في المحافظة استياءهم من ارتفاع أسعار المحروقات بين الحين والآخر لاسيما أن جميع أسعار المواد الغذائية ترتفع عند ارتفاع المحروقات.

ويعيش الأهالي في إدلب أوضاعاً معيشية صعبة، يرافقها ارتفاع حاد بكافة الأسعار، بالإضافة إلى قلة فرص العمل وانتشار البطالة وتدني أجور العاملين.

ويعتمد شمال غربي سوريا في تأمين المحروقات على استيرادها إما من تركيا، أو من مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” شرقي وشمال شرقي سوريا.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى