الجيش التركي يقصف مواقع للنظام عند خطوط التماس في جبل الزاوية

القصف تزامن مع تعزيزات عسكرية تركية للمنطقة

قصف الجيش التركي، الليلة الماضية، عدة نقاط عسكرية تابعةٍ لقوات النظام والميليشيات الإيرانية في عدةِ محاورَ عند خطوط التماس جنوبي إدلب، رداً على الخروقات المستمرة في تلك المنطقة.

وذكر مراسل راديو الكل في إدلب أن القصف تم من موقع الجيش التركي في تلة النبي أيوب باتجاه مواقع النظام على محاور جبل الزاوية.

من جانبه، أوضح مصدر أمني لوكالة أنباء تركيا أن صواريخ شديدة الانفجار استخدمت في القصف، مؤكدا أن القصف كان عنيفا.

وأضاف المصدر أن رتلا عسكريا تركيًا دخل مساء الأحد، إلى منطقة خفض التصعيد الرابعة في إدلب شمال غربي سوريا، وذلك في إطار التعزيزات التي ترسلها تركيا بشكل مستمر لدعم نقاطها وقواعدها العسكرية هناك.

وقال المصدر إن “رتلًا ضخمًا للجيش التركي، دخل من معبر كفرلوسين العسكري، ضم آليات ومصفحات عسكرية ثقيلة وكتل إسمنتية، بالإضافة لمعدات لوجستية وتوجه الى منطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب”.

وأدخل الجيش التركي خلال الشهر الحالي 11 رتلا عسكريا إلى إدلب، ضمت أغلبها مدافع ميدانية ومعدات ثقيلة آخرها رتل دخل الخميس الماضي

وتنتشر القوات التركية في 79 نقطة عسكرية معظمها في منطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب.

وبالمقابل وصلت تعزيزات عسكرية ضخمة لقوات النظام والمليشيات الموالية له إلى جبهات إدلب، توزعت معظمها في مدينتي معرة النعمان وسراقب.

وتهدد روسيا وقوات النظام بشكل متكرر بعملية عسكرية في إدلب ضد قوات المعارضة، وذلك رغم اتفاق خفض التصعيد الموقع بين تركيا وروسيا في آذار 2020.

ادلب ـ راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى