“تحرير الشام” تصد محاولة تسلل لقوات النظام في جبل التركمان

آخر محاولة تسلل لقوات النظام في ريف اللاذقية كانت على جبهة الحدادة منذ نحو السنة

صدت جبهة “تحرير الشام”، اليوم الثلاثاء، محاولة تسلل لقوات النظام على محور تلة أبو علي في جبل التركمان شمالي اللاذقية، بالتزامن مع اشتباكات ضد فصيل “جند الله”.

وقال مراسل راديو الكل في ريف اللاذقية، إن قوات النظام حاولت التقدم إلى عدة نقاط تتبع “هيئة تحرير الشام” مستغلة الاشتباكات بين الفصائل في منطقة جبل التركمان.

وأضاف مراسلنا، أن عناصر الهيئة تصدت لمحاولة تسلل قوات النظام على جبهة تلة “أبو علي” وأفشلتها دون وقوع أي إصابات بين الطرفين.

ويذكر أن آخر محاولة تسلل لقوات النظام في ريف اللاذقية كانت على جبهة الحدادة منذ قرابة السنة، دون أي تغير في خارطة السيطرة.

وتأتي محاولة تسلل قوات النظام اليوم بعد اشتداد وتيرة الاشتباكات بين هيئة تحرير الشام وكتيبة جند الله في جبل التركمان شمالي المحافظة، حيث سقط على إثرها قتلى وجرحى من الطرفين.

وتوصلت “هيئة تحرير الشام” أمس الاثنين، إلى اتفاق مع فصيل “جنود الشام” أو ما يعرف محلياً بـ”جماعة الشيشاني” بخروج الأخير من ريف اللاذقية، وذلك عقب هجوم عسكري شنته “الهيئة” على مواقع الفصيل.

وينص الاتفاق على تسليم المطلوبين إلى “القضاء” بإشراف فصيلي “الحزب التركستاني الإسلامي” و”الأوزبك”.

وشهدت جبهات ريف اللاذقية الشمالي هدوءاً حذراً على مدار الأشهر الماضية سبقها محاولات مستميتة من النظام للتقدم في منطقة تعتبر من أبرز المناطق الاستراتيجية شمال غربي سوريا إذ تطل على إدلب وحماة واللاذقية.

ويقع ريف اللاذقية الشمالي وكامل شمال غربي سوريا ضن اتفاق وقف إطلاق النار الذي وقعته تركيا وروسيا في آذار الماضي بعد حملة عسكرية ضخمة على المنطقة.

ريف اللاذقية – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى