مشكلة الصرف الصحي مصدر قلق لسكان منطقة البازار بالباب

رئيس بلدية الباب يؤكد أن هناك صعوبات في ربط مياه الصرف الصحي لمنطقة البازار بالشبكة الرئيسة

تشكل مياه الصرف الصحي في أحد السدود القديمة المنبعثة من الكتل السكنية الجديدة قلقاً كبيراً لسكان ما تسمى بـ “منطقة البازار” ضمن مدينة الباب شرقي حلب والتي تسبب لهم انتشار الحشرات والأمراض.

مصطفى الحاج مصطفى أحد سكان المنطقة يقول لراديو الكل، إنه في حال بقاء مياه الصرف الصحي متجمعة في هذا السد، سيؤدي إلى تلوث جميع آبار المياه الجوفية القريبة منه، خصوصاً أن السكان يعتمدون عليها كمصدر مائي وحيد صالح للشرب في ظل الأزمة المائية التي تشهدها المدينة.

ويبين محمد طه من المنطقة في حديثه لراديو الكل، أنه قدم شكاوى عديدة للمسؤولين لتدارك هذه الأزمة ولكن دون جدوى، موضحاً إن لم يكن هناك حلول جذرية لمنع تجمع مياه الصرف الصحي فإن المنطقة ستشهد “كارثة إنسانية كبيرة”، على حد قوله.

ويطالب محمود الجبلي من المنطقة هو الآخر عبر أثير راديو الكل، الجهات المعنية بإيجاد حل سريع لمشكلة مياه الصرف القريبة من منازل الأهالي، قبل أن تتسبب هذه المياه بانتشار الأمراض الصحية بين السكان لاسيما أن الأطفال يلعبون بالقرب منها.

مصطفى عثمان رئيس بلدية مدينة الباب يوضح لراديو الكل، أن مشروع إيصال شبكة الصرف الصحي إلى الكتل السكنية الجديدة في منطقة البازار هو خارج عن الخطة الفنية للبلدية، لأن بناء هذه الكتل كان عشوائياً دون تنسيق مسبق مع المجلس المحلي.

ويشير العثمان إلى أن البلدية حاولت مراراً إيجاد حلول لربط شبكة الصرف الصحي في المنطقة بالشبكة الرئيسة لكن واجهتهم عوائق فنية منعتهم من إكمال المشروع.

وتعد مدينة الباب من أكبر المدن في ريف حلب الشرقي ويعيش فيها نحو 150 ألف نسمة من المقيمين والنازحين ويعانون من قلة الخدمات بما فيها المياه والمواصلات ومشكلات الصرف الصحي.

الباب – راديو الكل

تقرير: محمد السباعي – قراءة:نور عبد القادر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى