للمرة الثالثة خلال 3 أسابيع.. ارتفاع أسعار المحروقات في إدلب

ما أسباب ارتفاع أسعار المحروقات في إدلب؟

ارتفعت أسعار المحروقات في محافظة إدلب مجدداً، اليوم السبت، بنسبٍ متفاوتة، في ثالث ارتفاع من نوعه خلال نحو 3 أسابيع، وسط ضعف القدرة الشرائية للأهالي.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب، إن الشركات الموردة للمحروقات (وتد، كاف، والشهباء) رفعت أسعار البنزين والمازوت والغاز من جديد في المحافظة.

وأوضح مراسلنا أن سعر ليتر المازوت النوع الأول أصبح 8,15 ليرة تركية، والمازوت المستورد من النوع الثاني بلغ سعر الليتر الواحد منه 6,21 ليرة تركية، أما ليتر المازوت المكرر فوصل سعره إلى 5,15 ليرة تركية.

وكذلك شمل الارتفاع أيضاً سعر البنزين المستورد حيث أصبح سعر اللتر الواحد منه 8,46 ليرة تركية، وسعر أسطوانة الغاز 122,50 ليرة تركية.

وهذا الارتفاع في سعر المحروقات هو الثالث من نوعه خلال نحو 3 أسابيع حيث أقدمت الشركات الثلاث المذكورة على رفع الأسعار في آخر مرة بتاريخ السادس من الشهر الحالي.

وترجع هذه الشركات المستوردة للمحروقات سبب الارتفاع إلى المصدر بالإضافة إلى انخفاض قيمة الليرة التركية أمام العملات الأجنبية.

وسجل سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي اليوم 1,000، في حين سجل سعرها مقابل الليرة السورية 353.

إبراهيم السامي أحد المدنيين في إدلب بين عبر اتصال اليوم مع راديو الكل، أن ارتفاع أسعار المحروقات انعكس بشكل سلبي على الأهالي بحكم أنه مع هذا الارتفاع ترتفع جميع السلع الغذائية أيضاً.

وطالب السامي السلطات المعنية بتخفيض كافة أسعار المحروقات وتوحيدها والنظر في وضع الأهالي الذين يحتاجون لمادة المازوت للتدفئة في الشتاء.

وتعتمد محافظة إدلب على استيراد كافة أنواع المحروقات من تركيا ومناطق سيطرة الوحدات الكردية في شمال شرقي سوريا عن طريق شركات “وتد وكاف والشهباء” العاملة في المنطقة.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى