مؤن الزيت والزيتون عادة موجودة في جرابلس

تعرف على أسعار الزيت والزيتون في المدينة

تحرص عائلات في مدينة جرابلس شرقي حلب كل عام ومع دخول فصل الشتاء، على تجهيز المؤن وتخزين المواد الغذائية بكميات تتناسب مع حاجة الأسرة ودخلها الاقتصادي، ومن بين تلك المؤن الزيت والزيتون بأنواعهما.

ريم مصطفى من المدينة تقول في حديثها لراديو الكل، إنها قامت بتجهيز 10 كيلو غرام من الزيتون نوع مكسر، بالإضافة إلى 10 كيلو من “العطون”، ومن الزيت قامت بتجهيز تنكة واحدة (التنكة تساوي 16 لتر)، مؤكدةً أن هذه المواد أساسية ولا يمكن الاستغناء عنها.

مريم محمد نازحة في المدينة تبين لراديو الكل، أن أسعار الزيتون والزيت ارتفعت هذا العام مقارنة بالأعوام الماضية، ما شكل عبئاً وصعوبة في تأمينها، مشيرة إلى أنه لا يوجد لديها أشجار زيتون لذلك تلجأ إلى شراء الزيتون والزيت من السوق.

ندى الإبراهيم نازحة أيضاً في المدينة تؤكد لراديو الكل، أنها استغنت هذا العام عن كثير من مواد المونة لاسيما الزيتون واقتصرت على شراء كميات قليلة جاهزة .

محمد خليل حمدان مزارع زيتون يوضح لراديو الكل أنه يقوم بعصر نصف الإنتاج من الزيتون لبيعه في السوق، ويبقي النصف الآخر لتموينه لعائلته، منوهاً أن الإنتاج هذا العام ضعيف.

خالد الأحمد وهو صاحب محل لبيع الزيتون ومشتقاته يقول لراديو الكل، إن سعر كيلو الزيتون المتبل والمكسر 10 ليرة تركية، و كيلو “العطون” 17 ليرة تركية، فيما تتراوح أسعار زيت الزيتون بين 45 و47 دولاراً أمريكياً للتنكة، منوهاً بأن عدداً من المدنيين يشترون الزيت بالكيلو ويبلغ سعره 42 ليرة تركية.

واعتادت الكثير من العائلات السورية في الشمال السوري عموماً على تجهيز مؤن الزيت والزيتون ومشتاقه كل عام، إذ أصبح حاضراً على سفرة الإفطار ولا يمكن الاستغناء عنه.

جرابلس – راديو الكل

تقرير: حامد العلي – قراءة: ديمه ساعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى