“الدفاع التركية” تعلن مقتل جندي تركي بالخطأ في شمال شرقي سوريا

تشهد منطقة "نبع السلام" منذ أسابيع، تدريبات ومناورات وتحركات عسكرية، لفصائل "الجيش الوطني" والجيش التركي.

قُتل جندي تركي عن طريق الخطأ، في منطقة “نبع السلام” شمال شرقي سوريا، بحسب ما أفادت وزارة الدفاع التركية، أمس الثلاثاء.

وبحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” عن الوزارة، فإن الجندي التركي قُتل متأثراً بجراحه إثر إصابته بسلاح عن طريق الخطأ.

وقالت وزارة الدفاع التركية، في بيان، إن الرائد “مته يلدريم” أصيب في حادث بسلاح، وتم إسعافه إلى المشفى على الفور، إلا أن كافة مساعي إنقاذه باءت بالفشل.

ولم يذكر بيان الوزارة مزيداً من التفاصيل، حول ظروف إصابة الرائد التركي بالسلاح، قبل أن يفارق الحياة.

ونشر وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، وقائد الأركان يشار غولر، رسالتي تعزية عبر موقع “تويتر”، تمنيا فيهما الرحمة لـ”يلدريم”، راجيين الصبر والسلوان لذويه وللقوات المسلحة والشعب التركي.

وكان الجيش التركي مدعوماً بفصائل معارضة سوريّة أطلق في 9 من شهر تشرين الأول 2019، عملية “نبع السلام”، ليتمكن خلالها من طرد الوحدات الكردية التابعة لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD)، من عدة مناطق أبرزها رأس العين شمالي الحسكة، وتل أبيض شمالي الرقة.

وتشهد منطقة “نبع السلام” منذ أسابيع، تدريبات ومناورات وتحركات عسكرية، لفصائل “الجيش الوطني” والجيش التركي، في وقت تتواتر فيه الأنباء عن قرب انطلاق عملية عسكرية مشتركة للجيشين، تستهدف الوحدات الكردية شمالي سوريا.

وتعتبر أنقرة وحدات “حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD) -التي تقود “قوات سوريا الديمقراطية”- الذراع السوري لـ”حزب العمال الكردستاني” (PKK) المصنف على لوائح الإرهاب التركية والأوروبية والأمريكية.

راديو الكل – الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى