“المصالحة الروسي”: دفاعات النظام الجوية أسقطت صواريخ إسرائيلية

بعد شن الطائرات الإسرائيلية ضربة جوية استهدفت مواقع قوات النظام

قال ما يُسمى مركز المصالحة الروسي إن الدفاعات الجوية في قوات النظام أسقطت 10 صواريخ إسرائيلية من أصل 12 أطلقتها الطائرات الإسرائيلية ليلة الثلاثاء، استهدفت المنطقة الوسطى في سوريا.

وقال نائب رئيس المركز الروسي اللواء البحري “فاديم كوليت”، في بيان نقله موقع روسيا اليوم أمس الأربعاء، إن “6 مقاتلات تكتيكية من نوع “إف-16″ للقوات الجوية الإسرائيلية أطلقت من المجال الجوي اللبناني 12 صاروخاً على مواقع في محافظة حمص السورية”.

وأضاف البيان، أن “الدفاعات الجوية في قوات النظام أسقطت 10 صواريخ بأنظمة “بوك – إم 2 إيه” و”بانتسير إس” الصاروخية للدفاع الجوي روسية الصنع”.

وشنت إسرائيل ضربة جوية جديدة على مواقع قوات النظام في سوريا، بعد منتصف ليلة أول أمس الثلاثاء، أسفرت عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة 7 آخرين بينهم 6 عناصر من النظام، بحسب وكالة “سانا”.

وقال المحلل الاستراتيجي اللواء محمود علي، في اتصال مع راديو الكل حينها، إن المناطق المستهدفة والتي تكرر قصفها مرات عدة، هي مطار التيفور العسكري، ومطار الضبعة، إضافة إلى مناطق أُخرى تتواجد فيها الميليشيات الإيرانية وميليشيا “حزب الله”.

وأشار علي، إلى المساعي التي بذلها الروس الأسبوع الماضي، لإخراج الميليشيات الإيرانية من مطار التيفور وبعض المواقع في المنطقة الوسطى، مضيفاً أن الميليشيات وافقت على الخروج من تلك المواقع، مرجّحاً أن الضربة الأخيرة جاءت بعد تجميع الميليشيات لمعداتها.

ومنذ مطلع العام الحالي 2021، شن الطيران الحربي الإسرائيلي 24 هجوماً على مواقع لقوات النظام ومليشيات إيران، وتقول إسرائيل إنها تهدف من وراء تلك الغارات إلى التصدي لمحاولات إيران التمركز في سوريا.

وتتواجد في سوريا ميليشيات متعددة الجنسيات (إيرانية، وعراقية، ولبنانية، وأفغانية..) مدعومة من ميليشيا “الحرس الثوري الإيراني”، قوامها الآلاف من العناصر والمئات من القياديين والمستشارين العسكريين.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى