ضحايا مدنيون من عائلة واحدة إثر انفجار لغم بسيارتهم في مدينة منبج

تسيطر "قوات سوريا الديمقراطية" على مدينة منبج منذ آب عام 2016

قُتل 4 مدنيين وأُصيب آخرون بجروح من عائلة واحدة، ليلة أمس السبت، إثر انفجار لغم بسيارة مدنية، في مدينة منبج بريف حلب الشرقي، الواقعة تحت سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”.

وأفاد مراسل راديو الكل بريف حلب، أن لغماً أرضياً انفجر بسيارة مدنية من نوع “كيا ريو”، بالقرب من دوار المطاحن، عند الأطراف الجنوبية بمدينة منبج.

وأضاف أن الانفجار أدى إلى مقتل امرأتين وطفلين وإصابة طفل وامرأة ورجل، وجميعهم من عائلة واحدة، مشيراً إلى أن حالة الطفل المصاب حرجة.

وأُسعف المصابون إلى المستشفيات لتلقي العلاج، تزامناً مع استنفار أمني لـ”قوات سوريا الديمقراطية”، التي طوّقت مكان الانفجار القريب من أحد مقراتها، وقطعت الطريق ومنعت مرور السيارات.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار، حتى ساعة كتابة هذا الخبر.

وكان قد أُصيب عنصر من “قوات سوريا الديمقراطية” بانفجار لغم في حي الحزوانة بمدينة منبج، في 11 من الشهر الفائت.

وتسيطر “قوات سوريا الديمقراطية” التي تشكل وحدات “حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD) عمودها الفقري على مدينة منبج منذ آب عام 2016، بعد معارك خاضتها ضد تنظيم “داعش”، بدعم من التحالف الدولي.

وتتّهم تركيا قوات سوريا الديمقراطية باستخدام منطقتي “منبج” و”تل رفعت” قاعدتين لشن هجمات ضد مناطق الجيش الوطني السوري في شمال غربي سوريا ومناطق حدودية تركية.

حلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى