نعمة النسيان.. كيف ننسى لحظات قاسية في حياتنا؟

رغم أن النسيان صفة نقص للإنسان، فإنه نعمة كبيرة من نعم الله علينا، والحكمة منه كبيرة ولولاه ما انتهت للإنسان حسرة أو حزن أو مصيبة، ولا نسى حقداً حمله في صدره لأحد، ولا تمتع بشيء من متاع الدنيا مع تذكر المصائب والمخاطر التي تنغص عليه عيش أيامه بكل آلامها وأحزانها، إلا أن كثيراً من الأشخاص يعانون من نسيان الكثير من الأحداث الأليمة.

الأخصائي النفسي، حسين باريش، تحدث لراديو الكل، لماذا يعاني بعض الأشخاص من نسيان تفاصيل حزينة ومؤلمة في حياتهم، بينما هناك آخرون ينسون تفاصيل قاسية خلال مدة قصيرة، وكيف ننسى لحظات قاسية حدثت معنا خاصةً فقدان أشخاص عزيزين على قلوبنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى