النظام يستثني شرائح اجتماعية من الدعم التمويني

سمير طويل: هدف النظام رفع الدعم بسبب استنفاذ الموارد

طلب رئيس اللجنة الاقتصادية وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية في حكومة النظام سامر خليل من وزير الاتصالات والتقانة العمل على التنسيق مع الجهات المعنية لاستكمال بيانات الشرائح الميسورة التي سيتم استبعادها من الدعم كمرحلة أولى.

وبحسب صحيفة الوطن فإن الخليل طلب أيضا من هيئة التخطيط والتعاون الدولي وضع برنامج زمني لاستبعاد شرائح إضافية من الدعم لحصر الدعم فقط بالعاطلين عن العمل، ومن يقل دخلهم عن الحد الأدنى للرواتب والأجور.

ويعمل النظام على تخفيض دعم المواد متبعا وسائل منها تقنين الخبز وحصر استخدام البطاقة الذكية بأصحابها بسبب عجزه عن تأمين موارد كما قال د. عبد الحكيم المصري وزير الاقتصاد في الحكومة المؤقتة

وقال سمير طويل الصحفي المتخصص في الشؤون الاقتصادية إن هدف النظام النهائي هو رفع الدعم النظام يسعى إلى التنصل من الدعم بالتوازي مع تقليص الدعم الحكومي من بند الموازنة العامة للدولة.

وتشمل الدراسة شرائح سيتم استبعادها من الدعم تضم كبار ومتوسطي المكلفين ضريبياَ ، كبار المساهمين الذين يملكون 5% و أصحاب السجلات السياحية ، المقاهي والكافتيريات سواء المصنفة سياحية أو غير المصنفة.

وأيضا مالكي السيارات السياحية التي سعة محركها 1501 سم مكعب ومافوق من موديل عام 2008 ومابعد ، الاسرة التي تملك اكثر من سيارة ، الحاصلين على بطاقة فيميه، المغتربين الذين مضى على مغادرتهم للبلاد اكثر من عام، العاملين في السفارات والقنصليات والمنظمات الدولية والشركات الأجنبية أو العربية التي تمارس نشاطا في سوريا

وتشمل الدراسة مالكي ومستثمري مراكز تعليم قيادة السيارات، أصحاب مراكز الفحص الفني للآليات مالكي أكثر من منزل في نفس المحافظة، مالكي العقارات في المناطق من اعلى شريحة سعرية وفق التقييم العقاري، إضافة إلى مهن وشرائح أخرى.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى