وفاة طفلين وإصابة والدهما باحتراق منزلهم في جرابلس

في حادثة تتكرر كثيراً في المنطقة لاسيما خلال الشتاء

توفي طفلان وأصيب أبوهما، اليوم الخميس، باحتراق منزلهم جراء انفجار مدفأة في بلدة الغندورة شرقي حلب، في حادثة تتكرر كثيراً في المنطقة لاسيما خلال الشتاء.

وقال مراسل راديو الكل في جرابلس، إن الطفلين عزام وعائشة بسام شويخ توفوا جراء إصابتهما بحروق خطيرة بسبب الاستخدام الخاطئ لمدفأة الحطب.

وأضاف مراسلنا، أن أضراراً كبيرة لحقت بالمنزل بسبب الحادثة.

من جانبه أهاب الدفاع المدني السوري بالمدنيين تثبيت المدافئ بشكل جيد، وإزالة أي شيء من محيطها قابل للاشتعال، وعدم تركها مشتعلة خلال النوم، أو في حال مغادرة المنزل، ومنع الأطفال من العبث بأي مصدر حراري.

وتكررت في الأشهر الماضية حوادث الاحتراق في مناطق شمال غربي سوريا سواء في المنازل أو مخيمات النازحين لأسباب عدة أبرزها مدافئ الحطب واستخدام الغاز داخل الخيمة.

وفي وقت سابق احترقت 6 خيام للنازحين في مخيم الجبل الواقع ضمن تجمع مخيمات الساحل غربي إدلب، بسبب انفجار بطاريتين للطاقة الشمسية.

ويستخدم الأهالي لاسيما في المخيمات وسائل تدفئة بدائية كالنايلون والحطب والفحم الحجري ما يجعل خيامهم عرضة للحرائق، بسبب ارتفاع أسعار المحروقات وندرتها، وسط عجز الجهات المحلية عن تحسين الوضع بسبب ضعف إمكاناتها.

ويعيش في شمال غربي سوريا أكثر من 4 ملايين نسمة موزعين على عشرات القرى والبلدات والمدن بالإضافة إلى مخيمات مسجلة وأخرى عشوائية تفتقر لأدنى مقومات الحياة.

جرابلس – راديو الكل

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى