الجيش التركي يحيّد 5 عناصر من الوحدات الكردية شمال شرقي سوريا

شهدت منطقة “نبع السلام” مؤخراً، تدريبات ومناورات للجيشين التركي و"الوطني".

حيّد الجيش التركي 5 عناصر من الوحدات الكردية التابعة لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD) في سوريا، شمال شرقي سوريا، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع التركية اليوم السبت.

وقالت الوزارة في بيان إن الجيش التركي حيّد 5 عناصر من الوحدات الكردية، أثناء محاولتهم شن هجوم على منطقة عملية “نبع السلام”.

وأضافت أن قوات الجيش التركي تواصل إنزال الضربات بـ”الإرهابيين” شمالي سوريا.

وكان الجيش التركي مدعوماً بفصائل “الجيش الوطني”، أطلق في 9 من شهر تشرين الأول 2019، عملية “نبع السلام”، ليتمكن خلالها من طرد الوحدات الكردية التابعة لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD)، من عدة مناطق أبرزها رأس العين شمالي الحسكة، وتل أبيض شمالي الرقة.

وشهدت منطقة “نبع السلام” مؤخراً، تدريبات ومناورات وتحركات عسكرية، لفصائل “الجيش الوطني” والجيش التركي، في وقت تتواتر فيه الأنباء عن قرب انطلاق عملية عسكرية مشتركة للجيشين، تستهدف الوحدات الكردية شمالي سوريا.

كما تشهد مناطق شمال شرقي سوريا تحركات عسكرية لبقية القوى (قوات سوريا الديمقراطية، وروسيا، وقوات نظام الأسد، وقوات التحالف الدولي)، وتجلّى ذلك بتعزيزات ومناورات وتدريبات عسكرية.

فضلاً عن ذلك، شهدت هذه المناطق في الأسابيع الماضية، تقارباً محلوظاً وتفاهمات عسكرية، بين روسيا وقوات النظام من جهة، و”قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من الولايات المتحدة، من جهة ثانية.

وتعتبر أنقرة وحدات “حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD) -التي تقود “قوات سوريا الديمقراطية”- الذراع السوري لـ”حزب العمال الكردستاني” (PKK) المصنف على لوائح الإرهاب التركية والأوروبية والأمريكية.

شمال شرقي سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى