علي كده رئيساً لحكومة “الإنقاذ” في إدلب للمرة الثالثة

"مجلس الشورى العام" في إدلب يمنح الثقة لـ "علي كده" لرئاسة حكومة "الإنقاذ"

أعلن “مجلس الشورى العام” في محافظة إدلب اليوم، منح الثقة لـ “علي كده” لرئاسة حكومة “الإنقاذ” في دورتها الخامسة.

وبحسب ما ذكر المجلس على تلغرام فقد تم منح كده كتابَ التكليف، للمرة الثالثة على التوالي خلال جلسة لانتخاب رئيس جديد لحكومة الإنقاذ في دورتها الخامسة.

وأضاف أن كده ألقى كلمة عرض فيها الرؤية العامة لإعداد برنامج حكومي ناجح والعمل على توسعة دائرة المشاورات والبدء بتشكيل الحقائب الوزارية.

ونقلت وكالة “أنباء الشام” التابعة لحكومة “الإنقاذ” عن أمين سر “مجلس الشورى” بدري العبدالله قوله إن كده حصل على 72 صوتًا من أصل 75 من الأعضاء، ومنح 30 يوماً لتشكيل الحكومة.

وكان “مجلس الشورى” أعلن نهاية الشهر الماضي انتهاء الدورة الرابعة لحكومة “الإنقاذ” والبدء بالإجراءات القانونية حسب النظام الداخلي للمجلس لتشكيل حكومة جديدة.

وتولى حكومة “الإنقاذ” في الدورات الأربع السابقة كلاً من محمد الشيخ وفواز هلال وعلي كده ولايتين.

وكده من مواليد 1973 من قرية حربنوش بإدلب، سجنه النظام عدة أشهر، ثم عمل في عدة مجالات في الشمال السوري منها المجالس المحلية والشرطة الحرة.

و”الإنقاذ” هي الجناح الإدارية لـ “تحرير الشام” في محافظة إدلب وأجزاء من ريف حلب الغربي، منذ تشكيلها في تشرين الثاني عام 2017.

وتضم المناطق التي تسيطر عليها “تحرير الشام” ما يزيد عن أربعة ملايين نسمة، قسم كبير منهم نازحون ومهجرون من مناطق سورية عدة، يعانون أوضاعاً معيشية صعبة وندرة في فرص العمل ومحدودية في دخل الأفراد.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى