السلطات العراقية تضبط 6 أشخاص تسللوا من سوريا إلى العراق

أعلنت السلطات العراقية أمس الثلاثاء، ضبط 6 أشخاص، تسللوا إلى العراق، قادمين من سوريا، وفق ما أفادت وكالة الأنباء العراقية (واع)، وبذلك يصبح عدد الأفراد المتسللين من سوريا إلى العراق خلال هذا الأسبوع، 10 أفراد.

وقالت خلية الإعلام الأمني التابعة للجيش العراقي، عبر “تويتر” إن “شعبة الإستخبارات العسكرية في الفرقة 20 إحدى مفاصل مديرية الاستخبارات في وزارة الدفاع، وبعد الاستعانة بالكاميرات الحرارية تمكنت من إلقاء القبض على 6 أشخاص يحملون الجنسية السورية”.

وأضافت أن الأشخاص المعتقلين “كانوا يحاولون التسلل إلى الأراضي العراقية عبر ناحية الشمال، التابعة لقضاء سنجار غربي نينوى”.

وأشارت إلى أن “عملية إلقاء القبض تمت بعد نصب كمين محكم لهم بالاشتراك مع قوة من الفوج الثالث لواء المشاة 72، حيث تم اتخاذ الإجراءات الأصولية بحقهم”.

والأحد الماضي، أعلنت خلية الإعلام الأمني، اعتقال 4 أشخاص، تسللوا من سوريا إلى الأراضي العراقية.

وأوضحت أنه تم القبض عليهم، بعد ورود معلومات لشعبة استخبارات الفرقة 15، وبالتنسيق مع مفارز استخبارات لواء المشاة 71.

وأضافت أنهم حاولوا التسلل عبر قرية البطخ التابعة لناحية ربيعة والمحاذية للشريط الحدودي غرب نينوى، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء العراقية.

وأشارت إلى أن المقبوض عليهم، جميعهم يحملون الجنسية العراقية، وغادروا إلى سوريا بطريقة غير مشروعة، قبل سنوات.

وتعلن القوات العراقية بشكل مستمر ضبط متسللين على الحدود مع سوريا، ولا سيما على الحدود مع “نينوى”، دون الكشف عن أسباب التسلل وهويات الموقوفين.

كما شهدت المناطق الحدودية بين العراق وسوريا خلال الأشهر الماضية، عمليات تسلل لعناصر تنظيم “داعش”، الذي نفذ هجمات عدة ضد القوات العراقية وميليشيا “الحشد الشعبي” المدعومة من إيران، خصوصاً في محافظة صلاح الدين، بحسب ما أفادت وسائل إعلامية عراقية.

وتمتد الحدود العراقية السورية إلى أكثر من 600 كيلومتر، وتستغل الميليشيات الإيرانية أجزاء منها، لإرسال العناصر والأسلحة إلى مواقعها في الجانب السوري، تحت أعين السلطات العراقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى