إسرائيل: نجحنا في تدمير 75٪ من الأسلحة الإيرانية في سوريا

جاءت هذه التصريحات بعد 3 أيام على شن الطائرات الإسرائيلية هجوماً صاروخياً استهدف مرفأ اللاذقية

قال مسؤولون إسرائيليون إن “إسرائيل نجحت في تدمير 75٪ من الأسلحة الإيرانية في سوريا وحققت أقصى درجات الردع ضد القوات الإيرانية في سوريا وضد نظام الأسد”.

ونقل موقع “والا” الإسرائيلي عن المسؤولين (لم يسمهم)، أمس الأربعاء، أن الهجمات المنسوبة للجيش الإسرائيلي تشمل الأضرار التي لحقت بالطائرات بدون طيار بمختلف أنواعها، والصواريخ، ومكونات أنظمة الدفاع الجوي، والبنية التحتية لإنتاج الأسلحة وغيرها.

وأضاف أن “الأسلحة المدمرة كانت موجهة لمليشيات موالية لإيران ومجموعات إيرانية على الأراضي السورية وحزب الله اللبناني وأن بعض الأسلحة المدمرة صنعت في إيران وتم تهريبها إلى سوريا برا وجوا وبحرا، وبعضها غير ضروري على الأراضي السورية نفسها”.

وجاءت هذه التصريحات بعد 3 أيام على شن الطائرات الإسرائيلية هجوماً صاروخياً استهدف مرفأ اللاذقية، والذي أدى إلى اندلاع حرائق، بحسب إعلام النظام.

وقالت وكالة الأنباء التابعة للنظام “سانا” حينها، نقلاً عن مصدر عسكري، إن “العدوان أدى إلى اشتعال عدد من الحاويات التجارية في المكان المذكور، دون وقوع خسائر بشرية”.

وكانت قد شنت إسرائيل ضربة جوية على مواقع قوات النظام والميليشيات الإيرانية بالمنطقة الوسطى، في 24 من الشهر الفائت، أسفرت عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة 7 آخرين بينهم 6 عناصر من النظام، بحسب الوكالة ذاتها.

وادّعى ما يسمى بـ”مركز المصالحة الروسي” أن الدفاعات الجوية في قوات النظام أسقطت 10 صواريخ إسرائيلية من أصل 12 أطلقتها الطائرات الإسرائيلية، في الهجوم المذكور.

وشن الطيران الحربي الإسرائيلي منذ مطلع العام 2021 الحالي، 26 هجوماً على مواقع لقوات النظام ومليشيات إيران، وتقول إسرائيل إنها تهدف من وراء تلك الغارات إلى التصدي لمحاولات إيران التمركز في سوريا.

وتنتشر بشكل عام ميليشيات متعددة تابعة للحرس الثوري الإيراني من بينها حزب الله اللبناني والعراقي والتي تقاتل إلى جانب النظام وتسيطر على مناطق واسعة بسوريا.

سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى