ديليك الإسرائيلية تؤكد بيع 22% من حقل غاز تمار إلى “مبادلة” الإماراتية

حقول الغاز الإسرائيلية مرتبطة بمحطةٍ للإسالة في مصر تغذي خط الغاز العربي

أكدت شركة ديليك الإسرائيلية للغاز الطبيعي، بيع حصتها البالغة 22% من أسهم حقل الغاز الإسرائيلي تمار إلى شركة مبادلة للبترول الإماراتية مقابل حوالي 1.1 مليار دولار.

ونقلت د ب أ عن يوسي آبو، المدير الإداري لشركة ديليك أن الصفقة تاريخية وأكبر صفقة تجارية يتم توقيعها بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل منذ توقيع اتفاق التطبيع في أيلول/سبتمبر 2020.

وأكد يوسي آبو أن الصفقة تمثل أكبر استثمار عربي في إسرائيل حتى الآن، مشيراً إلى أن الاتفاق له أهمية جيواستراتيجية كبيرة.

وبدأ حقل تمار البحري الإنتاج في 2013. وتمتلك إسرائيل حقول غاز بحرية أخرى أكبرها ليفاثان وبدأ الإنتاج في كانون الأول/ديسمبر 2019 حيث تصدر إسرائيل الغاز حالياً إلى كلٍ من مصر والأردن.

وبحسب صحيفة غلوبس الاقتصادية الإسرائيلية، فإن ديليك اضطرت إلى بيع حصتها في حقل تمار كجزء من اتفاق إطاري يستهدف زيادة المنافسة في السوق الإسرائيلية حيث تمتلك الشركة أيضاً حقل ليفاثان.

وترتبط حقول الغاز الإسرائيلية بمحطة في مصر لإسالة الغاز من خلال اتفاقية بين الجانبين هي الأهم بعد اتفاقية كامب ديفيد وهذا ما حدا بخبراء في مجال الغاز والنفط ومن بينهم اللبنانية لوري هايتايان إلى التحذير من دخول الغاز الإسرائيلي إلى أنبوب النفط العربي الذي يتم العمل على أن يصل إلى لبنان عبر الأردن وسوريا.

وبدأت إسرائيل تصدير الغاز إلى مصر قبل شهرين بواقع 200 مليون قدم مكعبة يوميا لإسالته في محطتها المركزية في العريش، بحسب قناة “كان” الإسرائيلية الرسمية التي ذكرت أيضا أن طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية المصري ووزيرة الطاقة الإسرائيلية كارين الحرّار ناقشا الخطط المستقبلية لنقل الغاز الإسرائيلي عبر مصانع الغاز الطبيعي في مصر لتصديره إلى دولة ثالثة (لم تسمها).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى