ماكغورك يؤكد بقاء القوات الأمريكية في سوريا ويتحدث عن ترتيبات في الشرق الأوسط

عبد الله زيزان: الولايات المتحدة لن تنسحب من سوريا وداعش شماعة للدول المتدخلة

أكد منسق الأمن القومي الأميركي لشؤون الشرق الأوسط بريت ماكغورك أن القوات الأميركية باقية في سوريا لمحاربة داعش، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تعمل على إعادة ترتيب أوراقها في الشرق الأوسط .

وقال ماكغورك في مؤتمر لمعهد “دول الخليج العربي” في واشنطن، إن “تنظيم داعش لا يزال قادراً على إعادة تجميع قواه والانطلاق بهجمات جديدة”.

وأضاف أن بلاده لا تعتزم مغادرة الشرق الأوسط، بل تهدف إلى إعادة ترتيب أوراقها وأهدافها بالتعاون مع الحلفاء في الشرق الاوسط.

وقال ماكغورك إن عدداً من الإدارات الأميركية السابقة وضعت أهدافاً كبرى لم تتحقق في الشرق الأوسط، وهدف هذه الإدارة هو وضع أهداف وخطط واقعية قابلة للتحقق مشددا على أن الولايات المتحدة “ملتزمة بمعالجة المخاوف الأمنية لدول المنطقة والوقوف إلى جانب الحلفاء للدفاع عن أراضيهم”.

ورأى المحلل السياسي عبد الله زيزان أنه منذ وصول إدارة بايدن إلى البيت الأبيض تعمل الولايات المتحدة على إعادة ترتيب أوراقها في المنطقة ومن المستبعد أن تقدم على الانسحاب من سوريا ما لم يكن هناك ثمنا كبيرا تتقاضاه من روسيا وإيران ودول أخرى.

وأول أمس نقلت قناة سكاي نيوز عن الرئيس الأمريكي جو بايدن قوله إن بقاء القوات الأمريكية مرتبط بإنهاء داعش بالتزامن مع مناورات أمريكية في كل من ريف دير الزور الشرقي والتنف مع قوات سوريا الديمقراطية وجيش مغاوير الثورة.
وقال الباحث المختص بالشأن السوري محمد السكّري تعليقا على تصريح بايدن إنه يندرج في إطار تصحيح أخطاء في مواقف سابقة للولايات المتحدة مثل الإعلان عن الإنسحاب من سوريا، والهدف هو تعديل سياستها ولا سيما أن النظام غير مستعد لتقديم أي تنازلات ولا يمكن إعادة إنتاجه في إطار تغيير سلوكه.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى