التحالف الدولي: تنظيم داعش ما زال نشطاً في سوريا

تصاعد مستمر لهجمات وتحركات التنظيم في البادية وشمال شرقي سوريا.

أكد التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية ضد تنظيم “داعش”، أن الأخير ما زال نشطاً في سوريا، وذلك في وقت تتزايد فيه هجمات وتحركات التنظيم في البادية وشمال شرقي سوريا.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي، العقيد جويل هاربر، أمس الأحد، لموقع “نورث برس”، إن “داعش لا يزال نشطاً في سوريا، باعتباره يشكل تهديداً وجودياً إذا سُمح له بالتجدد”.

وأضاف أن “التحالف مستمر في شراكته مع قوات سوريا الديمقراطية، وسنستمر في استهداف داعش في سوريا حتى لا يهدد المنطقة مرة أخرى”.

وتأتي تصريحات المتحدث باسم التحالف الدولي، في وقت تشهد فيه المناطق الواقعة تحت سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”، تصاعداً مستمراً لنشاط تنظيم “داعش”، خصوصاً في أرياف دير الزور.

ولم يعد تنظيم “داعش” يسيطر على أي منطقة سوريّة منذ فقدانه السيطرة على معقله الأخير في بلدة الباغوز شرقي محافظة دير الزور في آذار 2019، ورغم ذلك، شن التنظيم خلال الأشهر الماضية عشرات الهجمات المباغتة، على مواقع “قوات سوريا الديمقراطية” وقوات النظام والميليشيات المدعومة من إيران وتلك المدعومة من روسيا، في مناطق البادية السورية، وشمال شرقي سوريا.

وفجر اليوم، نفذت قوات التحالف الدولي بمساندة من “قوات سوريا الديمقراطية”، عملية أمنية في مدينة البصيرة، شرقي دير الزور، قُتل فيها 3 مدنيين، واعتقل 7 أشخاص على الأقل، بحسب شبكة “فرات بوست” المحلية.

وجاء ذلك، بعدما هجوم تبناه تنظيم “داعش”، استهدف مقراً عسكرياً لـ”قوات سوريا الديمقراطية”، في مدينة البصيرة، قبل يومين، لتندلع عقب ذلك اشتباكات عنيفة، تسببت بمقتل مدني من أبناء المنطقة، لتشهد المدينة منذ ذلك الحين استنفاراً أمنياً واسعاً لـ”قوات سوريا الديمقراطية” التي فرضت حظر تجول على الأهالي، ونشرت حواجزها العسكرية في أرجاء المنطقة.

وذكر موقع “نورث برس” أن الوحدات الخاصة التابعة لـ”قوات سوريا الديمقراطية” وقوات “الأسايش” التابعة لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي”، بالاشتراك مع قوات التحالف الدولي، ألقت القبض على 57 عضواً وقيادياً في تنظيم “داعش”، خلال تشرين الأول الماضي.

ورغم الحملات الأمنية المكثفة “لقوات سوريا الديمقراطية” والتحالف الدولي، التي اعتقلوا فيها عشرات الأشخاص خلال الأشهر الماضية، إلا أن عمليات الاغتيال والهجمات لا تزال تنفذ بشكل شبه يومي ضد تحركات ونقاط هذه القوات في محافظات دير الزور والحسكة والرقة.

كما لم تنفع حملات المطاردة التي تشنها قوات النظام وروسيا في البادية السورية، بالحد من هجمات التنظيم على مواقع انتشار قوات النظام والميليشيات الإيرانية وتلك المدعومة من روسيا.

راديو الكل – متابعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى