تخريج مجموعة من الشابات السوريات من المعهد التقاني الطبي بإدلب

المعهد التقاني الطبي، تم تأسيسه من قبل الجمعية الطبية الأمريكية السورية (SAMS) عام 2014.

تخرّجت مجموعة من الشابّات السورية، من المعهد التقاني الطبي في محافظة إدلب، واستلمن الشهادات التي تخولهن بالعمل في مجال التمريض، في وقت يحتاج فيه القطاع الصحي بمناطق شمال غربي سوريا الرازح تحت الضغط منذ شهور طويلة، لأي نوع من المساندة.

وأفادت وكالة “الأناضول” أمس الاثنين، أن 13 طالبة سورية استلمن شهادات التمريض من المعهد التقاني الطبي في إدلب.

وقالت مديرة المعهد حسنة صطوف، للوكالة، إن الممرضات تخرجن من المعهد، بعد عامين من التدريب المكثف.

وأضافت أن خريجي المعهد سيتمكنون من إكمال تعليمهم في جامعات المنطقة لمدة 4 سنوات، ومن العمل في المستشفيات والمراكز الصحية.

وأردفت صطوف أن المعهد التقاني الطبي، تم تأسيسه من قبل الجمعية الطبية الأمريكية السورية (SAMS) عام 2014، والتي أسسها أطباء سوريون يعيشون في الولايات المتحدة.

وأشارت إلى 374 ممرضاً تخرجوا من المعهد التقاني الطبي في إدلب، منذ تأسيسه وحتى اليوم.

وشكل نزوح ولجوء ملايين السوريين بمناطق شمال غربي سوريا وإليها، خلال السنوات الماضية ضغطاً كبيراً على قطاع الصحة في محافظة إدلب، التي تعاني أساساً من ضعف الخدمات الطبية.

كما تسببت الهجمات المستمرة لروسيا ونظام الأسد على المستشفيات والمراكز الطبية والبيوت والأسواق، إضافة إلى انتشار وباء كورونا، بزيادة الوضع الصحي حرجاً في المنطقة.

راديو الكل – الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى