51 عائلة تخرج من مخيم “الهول” إلى منبج وريفها

مراسل راديو الكل بمنبج يؤكد أنه من المقرر وضع العوائل في مخيم إلى حين كفالتهم من أقربائهم

خرجت 51 عائلة من مخيم “الهول” بريف الحسكة الواقع تحت سيطرة الوحدات الكردية، أمس الإثنين، باتجاه مناطقها في منبج وريفها شمال شرقي حلب، وفق ما ذكر موقع “نورث برس”.

وقال الموقع إن هذه الدفعة هي الـ 21 من نوعها، وتضم 200 شخص، وبذلك بلغ عدد العائلات المغادرة من المخيم منذ تشرين الأول من العام الماضي، نحو 1,300 عائلة سورية.

ونقل الموقع عن منير محمد، إداري في مكتب الخروج في المخيم قوله، إنهم مستمرون في إخراج من يرغب بالخروج من المخيم ضمن برنامج تعده إدارة المخيم لإعادة أكبر قدر من العوائل إلى مناطقهم في شمال وشرق سوريا.

من جانبه قال مراسل راديو الكل في منبج وريفها، إن الدفعة لم تصل منبج بعد ومن المقرر حجز العائلات في مخيم في قرية جديدة الحمر جنوبي المدينة على أن يتم تأمين كفالة لهم من شيوخ العشائر أو أقاربهم، ومن ثم السماح لهم بدخول قراهم ومنازلهم.

وتفرض قوات سوريا الديمقراطية كفالة على الوافدين إلى مناطقها في شمال شرقي سوريا، على أن يجد الشخص الوافد كفيلاً له لإدخاله إلى منطقته.

وتسيطر الوحدات الكردية على منبج منذ آب عام 2016، بعد معارك خاضتها ضد تنظيم داعش، بدعم من التحالف الدولي.

ويقع مخيم الهول بريف الحسكة الجنوبي الشرقي، وتقول الأمم المتحدة إنه يضم نحو 70 ألف شخص، يشكل النساء والأطفال ما نسبته 92 بالمئة منهم.

وتفرض قوات سوريا الديمقراطية، حصاراً على النازحين في هذا المخيم، الذي يعاني ظروفاً صحية وخدمية سيئة للغاية، كما تمنع أهله من الخروج لتلقي العلاج أو قضاء الحاجات الأخرى.

وافتتح المخيم منتصف نيسان 2016، لاستقبال النازحين الفارين من مناطق خاضعة لتنظيم داعش آنذاك، واللاجئين من مناطق العراق الحدودية القريبة من بلدة الهول.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى