جيفري يدعو الإدارة الأمريكية إلى عدم تجاهل القضية السورية

قحطان شرقي: تصريحات جيفري رسائل للإدارة الأمريكية لقيادة عملية سياسية

دعا المبعوث الأمريكي السابق إلى سوريا جيمس جيفري إدارة الرئيس جو بايدن إلى التوقف عن تجاهل الحرب في سوريا، ووضعها في سلم أولياتها بدل الملف النووي الإيراني.

وقال جيفري في مقال نشره بمجلة “فورين أفيرز: تظل مخاطر ترك الملف السوري على الرف واضحة، فالنزاع تحول إلى قطار مدمر لأن انتصار النظام سيرسل رسالة إلى الحكام الديكتاتوريين حول العالم أن القتل الجماعي هو سلاح مهم للحفاظ على السلطة، وسيعطي صورة عن صعود داعمي الأسد في المنطقة وهما روسيا وإيران”.

وأضاف جيفري أن على الولايات المتحدة قيادة جهود لإحياء العملية السياسية والتوصل إلى حل للنزاع السوري مشيرا إلى أن أي حل يجب أن يكون في إطار الأمم المتحدة ولا سيما أن الولايات المتحدة هي الوحيدة القادرة على التنسيق بين القوى المتعددة والمعادية للأسد.

ورأى الكاتب والصحفي قحطان شرقي أن مقاربة جيفري هي الأقرب للواقع، لافتا إلى أنه بدون ضغط أمريكي على النظام للانصياع لقرارات مجلس الأمن والانخراط بالعملية السياسية فإن الملف السوري سيبقى على الهامش.

وأضاف شرقي أن جيفري يبعث من خلال تصريحاته برسائل إلى الإدارة الأمريكية بعدم إهمال القضية السورية حفاظا على مصالحها وهيبتها بالدرجة الأولى كقوى عظمى لها نفوذها في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى