توثيق تضرر 24 مخيماً في الشمال السوري بسبب الهطولات المطرية ( صور)

"استجابة سوريا" يطالب كافة الجهات الفاعلة في الشأن الإنساني "بوضع آلية سريعة لتعويض الأضرار"

تضرر اليوم الأحد، 24 مخيماً في شمال غربي سوريا، تقطنها آلاف العائلات النازحة، بسبب الأمطار، بحسب تقديرات أولية لفريق “منسقو استجابة سوريا”.

وقال الفريق في بيان، إن منطقة المخيمات لم تشهد أي استجابة فعلية من المنظمات الإنسانية، للتخفيف من الكارثة الإنسانية.

وطالب “استجابة سوريا” كافة الجهات الفاعلة في الشأن الإنساني “بوضع آلية سريعة لتعويض الأضرار بشكل عام، والعمل على إيجاد حلول جذرية تنهي تلك المعاناة الممتدة منذ أكثر من عشر سنوات وحتى الآن”.

من جانبه أفاد فريق الدفاع المدني السوري عبر معرفاته الرسمية اليوم، أن الهطولات المطرية في المنطقة أدت إلى تشكل السيول وغمر عدد من المخيمات وإغلاق عدد من الطرقات في إدلب.

وأضاف أن الفرق الميدانية استجابت لنداءات الاستغاثة ضمن الإمكانيات المتوفرة وتعمل على فتح قنوات لتصريف مياه الأمطار بعيداً عن المخيمات.

وفي بداية كانون الأول الحالي وثق استجابة سوريا تضرر أكثر من 13 مخيماً في ريف إدلب وحلب جراء العاصفة الهوائية والهطولات المطرية التي ضربت المنطقة.

وتتكرر في كل شتاء مأساة المدنيين في مخيمات الشمال السوري بسبب طبيعة المنطقة التي بنيت بها المخيمات وغياب وسائل الوقاية لها من السيول كوجود سواتر ترابية أو قنوات تصريف وخاصة في المخيمات المبنية في الأودية.

ولا تتوفر في مخيمات شمالي غربي سوريا أدنى مقومات الحياة سواء لكبار السن أو للأطفال والنساء، وخاصة في ظل فصل الشتاء واهتراء الخيام وعدم توفر مواد التدفئة.

ويعيش في شمال غربي سوريا أكثر من 4 ملايين نسمة موزعين على عشرات القرى والبلدات والمدن بالإضافة إلى مخيمات مسجلة وأخرى عشوائية تفتقر لأدنى مقومات الحياة.

شمال غربي سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى