وزير الداخلية التركي يزور بلدة الراعي في ريف حلب

يجري "صويلو" بشكل دوري، زيارات للمدن والبلدات في منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون".

أجرى وزير الداخلية التركية، سليمان صويلو، زيارة تفقدية لبلدة الراعي في ريف حلب، أمس الأحد، في إطار زيارات تفقدية دورية يجريها الوزير لمناطق شمال غربي سوريا.

ونشر الوزير عبر حساباته الرسمية في “فيسبوك” و”تويتر”، صوراً لزيارته، التي شملت المدينة الصناعية في البلدة، والتي التقى فيها عدداً من الصناعيين والتجار.

كما زار سليمان صويلو مركز تنسيق المساعدات الإنسانية (AFAD) في بلدة الراعي.

ويجري وزير الداخلية التركي بشكل دوري، زيارات إلى المناطق الحدودية مع سوريا، والمدن والبلدات في منطقتي “درع الفرات” و”غصن الزيتون” في الداخل السوري.

وقبل نحو شهر، زار وزير الداخلية التركي مخفراً عند الحدود التركية السورية، في ولاية هاتاي جنوبي البلاد، وتفقّد أنظمة الأمن.

وفي حزيران، أجرى وزير الداخلية التركي، ومعه عدد من المسؤولين الأتراك، زيارة إلى مدينتي عفرين واعزاز بريف حلب.

وتفقد صويلو والوفد المرافق له مركز المساعدات الإنسانية في عفرين أولاً، ثم زار مشفى الشفاء، وعقب ذلك زار مبنى إدارة أمن المدينة التابع لمديرية أمن عفرين.

وتتمركز القوات التركية مع قوات الجيش الوطني السوري في مناطق “درع الفرات” و”غصن الزيتون” بريف حلب وتعمل على حماية المنطقة من أي أعمال إرهابية تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار.

ويقع شمال غربي سوريا ضمن اتفاق لوقف إطلاق النار بين تركيا وروسيا منذ آذار 2020، إلا أن قوات النظام والروس خرقوا الاتفاق آلاف المرات، ما أسفر عن سقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين.

راديو الكل – متابعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى