طعمة يتحدث عن مفاوضات لتثيبت وقف إطلاق النار شمالي غرب البلاد بشكل نهائي

أحمد طعمة لراديو الكل: النظام لا يجرؤ على التقدم مترا واحد باتجاه المناطق المحررة

أكد د. أحمد طعمة رئيس وفد المعارضة إلى الجولة السابعة عشرة من مفاوضات أستانة المنعقدة في العاصمة الكازخية أن التركيز خلال هذه الجولة هو على إنهاء انتهاكات النظام ضد الأهالي شمالي غرب البلاد وتأكيد تثبيت خطوط التماس وفق اتفاق مارس/ آذار بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين.

وقال طعمة لراديو الكل إن الاتفاق الموقع في آذار / مارس 2020 بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان هو واضح في نقطتين جوهريتين تحويل خفض التصعيد إلى وقف التصعيد مترافقا مع وقف نهائي لإطلاق النار وتثبيت خطوط التماس وعليه فإن النظام لا يستطيع أن يتحرك مترا واحد باتجاه المناطق المحررة.

وأضاف طعمة أنه منذ الجولة الماضية وما قبلها تم تحقيق تقدم وإنجازات على رأسها تحويل تخفيض التصعيد إلى وقف للتصعيد رغم محاولات النظام إبقاء المنطقة ساخنة وكذلك تثبيت خطوط التماس مشيرا إلى أن ما تم مناقشته وسيتم متابعته غدا هو وقف انتهاكات النظام نهائيا من أجل إعادة الأهالي الذين هجروا خلال المدة الماضية.

وأضاف طعمة أنه فيما يتعلق بوقف إطلاق النار فقد انخفضت الانتهاكات بنسبة كبيرة ولكن النظام يحاول أن يبقي المنطقة ساخنة وما نسعى إليه هو وقف إطلاق النار نهائيا وأتوقع أننا سنحصل على نتائج إيجابية لافتا إلى أن الجولة الحالية من أستانة لم يسبقها تصعيد عسكري وهذه هي المرة وهي إشارة إيجابية.

وانطلقت أستانة في نسختها السابعة عشرة صباح اليوم بمشاركة بمشاركة الدول الضامنة ووفدي المعارضة والنظام والأمم المتحدة وتستمر أعمالها حتى يوم غد وتتضمن لقاءات ثنائية وثلاثية بين الوفود المشاركة ويعقبها إصدار بيان ختامي كما الجولات السابقة.

وبدأت مفاوضات أستانة عام 2017 برعاية الدول الضامنة تركيا وروسيا وإيران ركزت على القضايا الميدانية.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى