الوحدات الكردية تختطف 3 مهندسين إيرانيين في الحسكة

اختطفت الوحدات الكردية التابعة لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD)، أمس الخميس، مهندسين إيرانيين كانوا في طريقهم من مطار القامشلي الخاضع لسيطرة النظام، إلى مدينة الحسكة، لإصلاح مضخات مياه الشرب فيها.

وبحسب ما أفادت وكالة “الأناضول” اليوم الجمعة، نقلاً عن مصادر محلية، فإن عناصر الوحدات الكردية اختطفت 3 مهندسين إيرانيين خلال توجههم من مطار القامشلي الخاضع لسيطرة النظام بريف الحسكة الشمالي، إلى مدينة الحسكة لإصلاح مضخات مياه الشرب فيها.

وأوضحت أن عناصر الوحدات الكردية أوقفوا السيارة التي كانت تقل المهندسين ثم اقتادوهم إلى جهة مجهولة مع سائقهم السوري.

وسارع قادة الميليشيات الإيرانية في القامشلي بطلب التدخل من الضباط الروس، لإطلاق سراح المهندسين المختطفين.

واستجاب الجانب الروسي لطلب قادة الميليشيات، وتواصل مع الوحدات الكردية، للإفراج عن المهندسين المخطوفين، دون نتيجة تذكر حتى ساعة كتابة هذا الخبر.

وتسيطر الوحدات التابعة لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي” على معظم أرجاء محافظة الحسكة بما فيها مدينة القامشلي، في حين يسيطر نظام الأسد على مطار القامشلي، وبعض النقاط الأمنية والعسكرية.

يذكر أنه الشهر الماضي، أصدرت القوات الروسية في مطار القامشلي قراراً، بمنع نقل عناصر ميليشيات “الحرس الثوري الإيراني” جواً، إلى مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”، وذلك في إطار المساعي التي تبذلها روسيا لإشراك نظام الأسد مع “الإدارة الذاتية” بالسيطرة في مناطق شمال شرقي سوريا.

وأفادت شبكة “عين الفرات” المحلية حينها، أن القرار الروسي جاء على خلفية تزايد تواجد الميليشيات في المنطقة، حيث تجاوز عدد عناصرها المتمركزين في حي زنود ومساكن الضباط القريبة من المطار، 150 عنصراً.

وتعتبر روسيا التواجد الإيراني في المنطقة لا مبرر له، كونها ليست منطقة اشتباكات.

وأبلغت القوات الروسية قوات النظام في القامشلي بقرار منع نقل عناصر ميليشيات “الحرس الثوري” من المحافظات السورية إلى محافظة الحسكة، بحسب ما ذكرت الشبكة.

وأشار المصدر نفسه، إلى أن روسيا تعمل على تنسيق اتفاقيات متسارعة بين نظام الأسد، و”قوات سوريا الديمقراطية”، بينها اتفاقيات لتقاسم الثروات الطبيعية في شمال شرقي سوريا، وفق حصص وشروط معينة.

وتعتبر تركيا وحدات “حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD) -التي تقود “قوات سوريا الديمقراطية”- الذراع السوري لـ”حزب العمال الكردستاني” (PKK) المصنف على لوائح الإرهاب التركية والأوروبية والأمريكية.

راديو الكل – الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى